Writing Game


    Dean's Office

    شاطر

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الثلاثاء 22 نوفمبر - 21:43


    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الجمعة 25 نوفمبر - 16:09

    انظر بالاوراق التى احضرها لى احد العاملين بالمكان و اخبرنى انها خاصة بالتحقيق فى قضية الشروع بقتل محققة هنا ..
    و اتفحص قائمة المدعوين الذين كانوا هناك ..
    و لأننى فقط جديد هنا قررتُ ان ابدء بالشرطية التى تم ذكر اسمها ضمن الحضور ،
    " روكسانا جونسون "
    وضعت شارتى بحزامى و كذلك المسدس و خرجت من المكتب بهدوء.

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الأربعاء 21 ديسمبر - 10:31

    جلست بمكتبى و للمرة السابعة بظرف ساعة واحدة اتصل بدار الرعاية النهارية التى اُبقى بها إيميلى لأطمن عليها
    زفرت بتوتر بينما افرك كوب القهوة بيدى ، لقد إضطرت مارىّ للسفر من اجل عملها و لم اكن استطيع ان اطلب منها اخذ إيميلى معها
    لذا سافرت لأحضارها لتقيم معى و رغم ان هذا هو المسار الطبيعى للأمور الا ان وجودها معى و انا اعلم اننى غير آهلٌ لحمايتها يقتلنى قتلًا
    و عدم ثقتى بأحد اتركها معه تؤرقنى حقا ،
    لذا منذ ان سافرت مارىّ و اصبحت و إيميلى وحدنا حتى تغيرت بعض الشئ ،
    لم اكن اهتم بقواعد السلامة او ايا يكن طالما كنت وحدى لكن الآن
    لم اعد انام بشكل جيد لأننى طوال الليل مُؤرق خشية اشياء اعلم انها لن تحدث
    و طوال وقت العمل متوتر و شارد لأننى قلق على صغيرتى حيث وضعتها بدار رعاية نهارية
    و على الرغم من ان المكان هناك رائع و قد اصررتُ على فحصه بنفسى قبل الحاقها به و قمت بتهديد المسئولة هناك انها ان لم ترعى إيميلى جيدا لن يتحمل احد سواها ما سيحدث
    لكن كل هذا لم يفلح بتهدأتى لذا كان علىّ سماع توبيخ مدة اربعة عشر دقيقة من رئيس المركز يخبرنى به بتراجع ادائى بالعمل و يعرض علىّ اجازة اجبارية حتى استطيع استعادة نفسى
    و فقط لا اعلم ما الذى افعله هنا حتى الآن ..
    دلكت جبهتى ببعض الألم .. انه الصداع اللعين الناتج عن قلة النوم ،
    و مع كل كمية الكافيين التى اتناولها سأحظى بقرحة معدية جميلة لا محالة ،
    لقد تم منحى اجازة اجبارية مفتوحة المدى انه طرد مهذب اعتقد او ربما انذار بالطرد و ها انا علىّ ان اجمع ملفات القضايا التى لم افتحها حتى لأسلمها لأحد ذو كفاءة يقوم بعمله ليعمل عليهم بدلا منى
    انا لا احتاج للعمل اعنى لدى من المال ما يكفينى و إيميلى و لفترة طويلة للغاية ايضا لكن البقاء مع ايميلى فقط طوال اليوم يوترنى اكثر
    رغم اننى لا اطيق ابتعادها عنى لكن بكل مرة انظر لها استطيع رؤية اننى السبب فى حرمانها من والدتها
    و كأنه لا يكفينى كم التضارب الذى اشعر به ..
    ثم و ان اخذت تلك الاجازة و بقيت مع إيميلى طوال اليوم ماذا سنفعل
    تقنيًا نحن لا نعلم احد بتلك المدينة سوى سايناد التى اختفت من على وجه البسيطة ربما
    و على الرغم من سلوكها الغريب الا انها الوحيدة التى احبتها إيميلى و الوحيدة بشكل ما التى لم اشعر بقلق عندما رأيت إيميلى تحاول التقرب منها
    ربما لأنى اعلم انها بقرارة نفسها انسانة طيبة لكن اين هى !
    لا اعلم تحديداً مواعيد فتح المقهى الذى تعمل به و لا املك رقم هاتف لها و هى لم تتصل بى
    و انا لن اجبرها على الوثوق بى او التحدث الىّ ، يكفيها ما عانته حتى الآن لا ينقصها ضغطى و توترى ،
    افقت من كل تلك الأفكار على طرق على الباب و ها هو احد آخر يعتقد ان هناك مساحة صغيرة داخلى لأثق به و اخبره عما يكدرنى
    لكن هيهات بعد فترة استسلم زميل العمل الذى لا اعلم اسمه حتى و غادر المكتب لأعود محدقا بتل الاوراق هذا دون اى عزيمة على القيام به
    و فقط عقلى ينسلّ منى كل دقيقة مفكرا بحال إيميلى الآن لأتصل بها للمرة الثامنة و اقابل تلك المرة توبيخا من مسئولة الرعاية
    ليزداد على كم المشاعر المختلطة الإحراج ،
    لذا فنهضت لأجمع الملفات و خرجت من المكتب .

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الثلاثاء 3 أبريل - 0:31

    تعمل اصابعى بسرعة على ازرار الحاسوب و انا ادخل بعض المعطيات بقاعدة البيانات من اجل الحصول على هوية احد المطلوبين ،
    الرجل قتل اسرته و هرب دون ان يتم امساكه ، و قد وجدتُ دليلًا عليه و انتوى تتبعه حتى يقودنى اليه ! اكره المختلين الذين يؤذون عائلتهم ..
    اخذت اطالع البيانات التى ظهرت لى ، الرجل لديه عدة مخالفات مرور و حادث خرج منه بكفالة ،
    سكير و مدمن حقير .. حسنًا هكذا تتضح القصة ،
    رفعت سماعة الهاتف لأقول بسرعة و نبرة عصبية :
    " تشارلز ، ارسل فرقة للحانة و احضر شرائط مراقبة امس ، هذا الوغد لا بد ان يكون ذهب الى هناك فهو مكانه المعتاد "
    اغلقت الهاتف و شربتُ بعض القهوة .. لم اعد للمنزل منذ الازل تقريبًا ،
    لم ارى ساي او إيميلى منذ فترة طويلة تقريبًا من بعد عودتنا من فيجاس بإسبوع او إثنين !!
    اشتقتُ لهما حقًا لكن العمل لا ينتهى و هذا سبب عصبيتى فى الواقع ، انا رجل يقدس العائلة و الان اشعر اننى مبتعد عنهم وهذا يقودنى للجنون حقًا ،
    لكن لا وقت .. لا وقت على الاطلاق انا ابيت بمكتبى ، لقد غبتُ لفترة عن العمل والأن مع الترقية و كل هذا اصبح لدىّ الكثير من العمل على عاتقى خاصة بعد ان علمت بأمر إصابة الشرطى ليو و بالتأكيد وجود زوجته معه و الاجازة التى اخذتها الشرطية روكسانا و وجود الشرطى رايان خارج المدينة و .. حسنًا ملخص القول اننى اقوم وحدى بكل العمل بتلك الفترة ،
    كدتُ اغفو و انا جالس مكانى لولا الإتصال الهاتفى ،
    إستدعاء ! انتم تمزحون حقًا ،
    حادثة قتل و إختطاف بمقهى الزهرة السوداء !
    إعتصرت يدى سماعة الهاتف بينما نهضتُ بسرعة لألحق بمن ذهب و نسيت اخذ شارتى معى لأعود و التقطها و اخرج ركضًا .


    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الثلاثاء 3 أبريل - 23:10

    اخذت ادور بالمكتب و انا اضع علامات متقاطعة على كل مكان بحثت به عن سايناد ،
    كل مكان يصلح للإخفاء بلوس انجلوس ..
    لم اعد لأيام الى البيت ، لا افعل سوى التفتيش عنها بكل مكان منفصلًا تمامًا عن فرقة البحث التى لا هم لها سوى إيجادها ،
    " دين لقد جئنا بأوصاف الرجل و علمنا هويته "
    التفت له بحدة و الأوراق ترتجف بيدى
    " اسمه غارى ويلسون "
    نظرت له بعدم فهم و قلت ببطئ :
    " غارى ويلسون ميت ! "
    " هذا ما أشيع فحسب ، الرجل اوصافه تتطابق تمامًا مع غارى بالاضافة الى انه لا جثة موجودة بقبره بمدافن لاس فيجاس العامة ، و لم يرد للمستشفى قط تسلمًا لجثته ! "
    نظرت له و قلت بسرعة و قد القيت الاوراق بيدى ارضًا :
    " العنوان اين عنوان مسكنه القديم ؟ "
    " الرجل شحاذ يسكن بمرسم حقير بلاس فيجاس و .. "
    صحت به بعصبية :
    " العنــواااان "
    دونه لى و مرر لى الورقة
    " لا تذهب وحدك دين انه مختل مدمن و مجرم سابق و .. "
    لم اسمع بقية حديثه ، فقط خرجت لأقفز بسيارتى و اقودها بأقصى سرعة تجاه فيجاس .

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الأربعاء 23 مايو - 21:30

    اغلقت سماعة الهاتف تواً مع إيميلى و راسلتُ ساي للإستعلام عن مكانها ..
    ثم طلبتُ بعض الاوراق الخاصة بقضية سلسلة السرقات لأعمل عليها قبل ان اعود للمنزل.
    avatar
    Sophia Robb
    A.Org
    A.Org

    القوس
    location : --

    Nationality : Swiss
    Power : 389
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Sophia Robb في الأربعاء 23 مايو - 21:42

    أعلى بناية مُنخفضة ، بالقُرب من بنايته ..
    وقفتُ بزييّ الجلدي ذو اللون الأسود ، و بُندقية كلاشنكوف بيدي ،
    مُغمضة إحدى عيناي ، و بالأخرى أنظـُر من عدسة البُندقية ..
    تنهدتُ بينما وجهة الرصاصة متوجهة لرأسهُ مُباشرةً ، ثم همست :
    وداعًا !
    و أطلقتُ ..

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الأربعاء 23 مايو - 21:48

    زفرت بضيق و ضربت سطح المكتب بيدى عندما اسقطتُ القلم مجددًا ..
    فإنحنيتُ التقطه !
    و تسمرتُ بمكانى دون ان اعاود الاعتدال .. رصاصة تمرق بالمكان الذى احتلته رأسى منذ ثوان !
    لأتحرك ولا زلتُ منخفضًا لأقوم بإصدار حالة الطوارئ ،
    و وقفتُ الى جوار النافذة التى عبرت منها الرصاصة لأحاول النظر عبر الإتجاه الذى جاءت منه الرصاصة لأحدد البناية !
    رفعتُ سماعة الهاتف اللاسلكى و قلت بحدة :
    " هناك محاولة للقتل اريد تطويق البنايات المحيطة بالقسم على إتساع اربع شوارع متتالية الان ! "
    ثم خرجتُ من المكتب لأباشر الامر ..

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الخميس 28 يونيو - 16:34

    تركت القلم و اسندت رأسى للمكتب فى تفكير
    انا اكره العمل الميدانى انا ارغب ان اعود لساي و لإيميلى ..
    و اليوم ربما اخرج بأحد العمليات الميدانية لذا مزاجى سئ حقًا !

    Dean Anderson
    DEAD
    DEAD

    Power : 221
    FAME : 0

    رد: Dean's Office

    مُساهمة من طرف Dean Anderson في الخميس 28 يونيو - 16:47

    اتصال ..
    اجبت لأجد صوتا ذكوريا
    " ساي تلد اتصلت بالاسعاف ربما يجدر بك المجئ ! "
    نظرت للهاتف بدهشة ثم نهضت من مكانى بسرعة و قلت :
    يا الهى تلد !
    و خرجت من المركز بسرعة .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 26 مايو - 21:19