Writing Game


    Patient Ricky Larsson's Room

    شاطر
    avatar
    Valerie Neelov
    Frist Class
    Frist Class

    location : U.S.A

    Nationality : Russian
    Power : 1520

    Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Valerie Neelov في 20/12/2017, 6:33 pm

    avatar
    Valerie Neelov
    Frist Class
    Frist Class

    location : U.S.A

    Nationality : Russian
    Power : 1520

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Valerie Neelov في 20/12/2017, 6:45 pm

    كُنتُ على وشك المُغادرة، و لكن قبل رحيلي بدقائق وصلت حالته للمشفى و إضررنا لأخذه لغُرفة العمليات و من الجراح المتواجد وقتها؟ أنا!
    أمضيّتُ بضعة ساعات بغُرفة العمليات و لكن تم إحتواء الأمر و حالته الآن مُستقرة.
    المشكلة أنه نزف كثيراً قبل وصوله إلى هُنا و إن كـان هُناكَ تضرر برأسه لن نستطيع أن نعلمه سوى بعد إستيقاظه. هذا إن عاد لوعيّه.
    كتبتُ على اللوح الخاص به الأدوية التي من المفترض أن يأخذها. لأعلقها على الفراش. لأضع يديّ بجيبيّ معطفي و أنا أنظر له لأحرك يدي على وجهي بإرهاقِ.
    تركتُ غُرفته لأتهيئ للمُغادرة. و لنأمل ألا تصل حالة في خلال هذه الأثناء.
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 21/12/2017, 1:47 am

    كنت قد ارتديت كنزة صوفيّة بيضاء ثقيلة، أسفلها بنطال جينز داكن، و عِند وصولي إتجهت صوب غرفته .. 
    فتحت باب الغرفة بحذر، و أدخلت رأسي أولاً، ثم تنهدت .. لا يزال فاقدًا للوعي!
    تحرّكت لأجلس على الطرف الأبعد من الأريكة عن فراشه، و رفعت ساقاي أمامي لأستند بذقني لركبتاي، و أراقبه بتأنٍ كمن تُحاول تحليل كائن ورد على العلم حديثًا!
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 31/12/2017, 10:21 pm

    دخلت الغُرفة و مُجددًا، لا شيئ.. إرتخى كتفاي بخيبة و أغلقت باب الغُرفة خلفي مُجددًا لأغمغم :
    ( الجيّد بالأمر، أنّي قررت أن أيًا مِنّا لن يقضي تلك الليلة وحده، لذا .. )
    فتحت ستائر النوافذ ، ثم ألقيت حقيبة الكتف على الأريكة و أخرجت منها علبة صودا و كيس مقرمشات، لأرتمي على المقعد المُجاور لفراشه و رفعت إحدى ساقاي على ذراعه، لأفتح الكيس و أتركه على قدمي .. ثم عُلبة الصودا، و رفعتها تجاهه :
    ( نخب العام الجديد مُقدمًا، ريكي. )
    لآشرب جرعة لا بأس بها، و أتناول مما بالكيس بينما أحدق لخارج النافذة و رأسي مستندة لظهر المقعد بصمت.
    منذ وصوله و أنا أتردد على غرفته لفترة، فهو لن يسمع، و أنا كنت أحتاج للحديث - و البُكاء أحيانًا - لشخصٍ عدا نفسي .. و هو كان مثاليًّا لهذا الدور طوال الفترة الماضيَة. فسواء علم أم لا، ريكي الآن قد يكون الشخص الوحيد سواي مَن يملك مفاتيحي، أسراري، أفضل و أسوَد ما بها .. و مفاتيح حياتي ..
    هذا بائس نوعًا حين نضع بالإعتبار أنهُ رجُل مفقود بغيبوبة منذ عشرَة أيام أو أكثر!
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 25/1/2018, 2:17 am

    إستيقظتُ البارحة لأجد نفسي بغرفة مشفى. دون أن أعلم كيّف وصلت إلى هُنا تحديداً. و إكتشفتُ أني كُنتُ بغيبوبة لفترةِ الآن.
    و الممرضة أخبرتني أن هناك فتاةِ تقوم بزيارتي بصورة دوريّة و أنها أيضاً من جلبتني إلى هُنا.
    كيّف أكون نائماً كُل هذه الفترة و أستيقظ مُرهق و مُتعب و أريد أن أرتاح أكثر؟.
    بعد فحوصاتِ أوليّة لم تُسفر عن وجود أيّ شيء غريب و أن حالتي مُستقرة ، قرر الطبيب إبقاءي تحت الملاحظة لمدة يومين على سبيل الإحتياط.
    الآن أنا فقط أحدق بالسقف. هُناكَ خواءاً مُريع بداخلي. و لا توجد أيّ أفكار برأسي.
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 26/1/2018, 6:04 pm

    ( مرحبًا، ريكـ.. أوه.. )
    وقفت بالباب أحدق به، و عيناه .. مفتوحتان ..
    ( أنت .. آ-لقد .. عدت. )
    إرتخى كتفاي و لم أستطع منع الخيبة من الظهور بنبرتي بالنهاية، لألقي نظرة للرواق بالخارج بشيئ مِن التوعد، ثم دخلت لأغلق الباب خلفي بغمغمة :
    ( أنظر إليك مُستيقظ و تعمل و كُل شيئ .. )
    تنهدت لأتجه للأريكة التي تركت عليها حقيبة لطيفة تحتوي على أغراضي، الخاصة بالدراسة، فقط لأنها ثقيلة للغاية و لم أكن لأذهب و أعود بها .. و حان وقت عودتي للمنزل على أي حال.
    بحثت بها، لأقطب قليلاً، ثم ابتعدت لأرمق المكان حولي بنظرة شاملة و عيناي تتفحص كل رُكنٍ بها .. لتتوقف عليه بالنهاية، لأنقي حلقي :
    ( كيف تشعُر؟ )
    خرجت نبرتي هادئة، فاترة حتى بعض الشيئ .. قبل أن أشيح بوجهي و أتابع بحثي.
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 27/1/2018, 3:20 am

    ( لا تبدين سعيدة تماماً بكوني مُستيقظ. )
    راقبت دخولها و بحثها عن شيءِ مـا.

    ( أنتِ من كانت تزورني؟ و من جاءت بي إلى هُنا صحيح؟ ، مدينٌ لكِ بـشُكرِ.)
    إعتدلتُ جالساً بشكل أفضل.

    ( لا أشعر بشيء. )
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 27/1/2018, 8:59 pm

    انتهى مصير قلم بيدي لأفرغ به الإنفعال، التوتر، لا أدري .. لكنهُ شعور لم أختبره قبلاً و لا يروقني.
    بالطبع لستُ سعيدة، لقد فقدت صديقًا بإستيقاظه هو! و يبدو كمن يمقت كل شيئ على ظهر الكوكب، ناهيك عن أسلوب تعامله معي بالحفل و التجاهل .. أنا فقط لا أحب تلك النسخة..
     استمعت له بصمت، حتى قلت من مكاني و ظهري له :
    ( حياتك .. )
    حملت الحقيبة و استدرت له :
    ( مدينٌ لي بحياتك، في الواقع، في حال كنت مُهتمًا بها بالطبع. )
    اقتربت من فراشه و بشأن عدم شعوره بشيئ :
    ( ماذا تعني؟ )
    نغزت ظهر يده بسن القلم ببعض الحدة دون رغبة في إيذاءه أو ما شابه، ثم سألت :
    ( هل شعرت بتلك؟ )
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 27/1/2018, 10:35 pm

    قطبتُ على تصحيحها
    ( أنتِ لستِ لطيفة تماماً أليس كذلك؟ )
    سحبتُ يدي بعدما فعلته لأنظر لها بإستنكارِ:
    ( لا!، شعرتُ بهذا.. لم أقصد المعنى الحرفيّ للكلمة!. )
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 27/1/2018, 11:17 pm

    حرّكت رأسي نفيًا و قلت :
    ( لا، ليس تمامًا، ترى .. أنا أقتل الناس، بعض الناس.. )
    ضغطت شفتاي معًا :
    ( أنت أول مَن أنقذه، بحياتي .. شخصًا مثلك لن يتفهّم من هُم مثلي، أنت .. )
    زفرت لأحرّك رأسي للجانبين :
    ( برأسي، تفهّمت، أتعلم؟ تفهمت ما أفعله، سبب ما أفعله، .. مثلاً .. لقد أديت إختبار الكُليّة و تخطّيته، و لن يكون الأمر سهلاً للغاية، لكنّي لم أحاول لأجل شيئ بحياتي لذا، سيكون من الجيّد البدء بهذا .. هل تفهم شيئًا؟ )
    أجبت قبل أن ينال فرصته :
    ( لا، لا تفعل بالطبع .. لقد أمضيت شهرًا أو أكثر أحادثك. لهذا لستُ سعيدة "تمامًا" بإستيقاظك، و أعلم أنها ليست مُشكلتك، و أعلم أيضًا أنكَ تراني مريضة، مُختلة من نوعٍ ما الآن، لكننا لن نلتقي مُجددًا لذا لا بأس، صحيح؟ )
    مدت يدي أسفل وسادته، لأخرج جواز سفري، ما كنت أبحث عنه في الواقع و قلت :
    ( أدرك ما عنيّته، لست غبيّة، لكن الألم جيّد .. رُبما يُذكرك أنكَ لازلت حيًّا بمُعجزةٍ ما بعد ما تعرضت له و غرقك بغيبوبة لـ 35 يومًا .. لذا، تخطّى .. أيًا يكُن ما أنت عالق به، تخطّى الأمر .. أو أستطيع إقتراح عليك حلاً سحريًّا آخر إن أردت! و على ذكر الأمر .. )
    نظرت له مليًّا لثوانٍ، قبل أن أسأل :
    ( إن سألت، هل ستُخبرني بسبب إلقاءك بنفسك أمام رجال وانج بهذا الشكل و تعريض مؤخرتك لكل هذا الركل؟ )
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 28/1/2018, 2:42 am

    لا أعرف كنه التعابير الذي ظهرت على وجهي مع إسترسالها بالحديث، و الذي لم أعلم أهيّ تمزح أم تتحدث بجديّة. و أيّ صداقة التي كونتها معي و أنا بغيبوبةِ؟
    كُل هذا لا يبدو منطقياً، هي نفسها لا تبدو منطقيّة.
    ( أنتِ غريبة. )
    قٌلتها بغمغمةِ. قبل أن أزفر بقوة.
    ( كـان إسمها لين. تعرفتُ إليها بالصين. لم تكن حياتها سهلة، كـان يتم الإعتذاء عليها بأحد الأزقة و صادفت الحادثة خروجي من الباب الخلفي لأحد الحانات. أنقذت الموقف باللحظة المناسبة ، أخذتها لـمنزلي. و مكثت معي لفترة. لم أقابل إمرأة مثلها بحياتي. مـا تعرضت له و كيف تعاملت. كـانت تمتص.. تمتص كُل الحزن و الألم من حولها. لم يكن هناكَ مثلها. أخذتها و عرفتها إلى أختي و التي كـانت تدرس بالصين وقتها أيضاً. و الأمور كـانت جيّدة. كـانت أكثر من جيّدة. و كان من المفترض أننا سنعود إلى الولايات أنا و لين و أماندا. أخبرت لين أن تنتظرني بالمنزل برفقة أماندا و لكنها لم تفعل. أخذتها و هبا لمُلاقاتي بالمطار. و لكنهن لم يصلا قط. قضيتُ ساعاتِ أبحث عنهن ، الساعات أصبحت أياماً و الأيام أصبحت أسابيع.بنهايّة الإسبوع الثالث وجدتهن الشُرطة المحليّة. لين مـاتت بإثني و عشرون طعنةِ. و أماندا بلا أيّ أعضاءِ داخليّة. كـانت أختي الصغيرة كـان عليّ حمايتها. و لين كـانت حُب حياتي، و كُنتُ أشعر أني مسئولاً عنها. كـ صديق و شقيق و حبيب. لم يكن لديها أيّ أحد غيري. أكثر من أحببت بالعالم أجمع. كُل هذا لأنها لم تنتظرني. إن إنتظرت.. إن لم أذهب و أتكرهن وحدهن. أظل أعيدُ بالسيناريوهات برأسي. مـاذا كـان عليّ أن أفعل و مـاذا كان عليّ ألا أفعل. ظللتُ فترةِ بالصين أحاول تتبع أيّ خيط و عملت كـ حارساً للرئيس لفترةِ و لكن بلا فائدة.بالنهايّة إستعنتُ بمساعدةِ صديقة. مُتحريّة خاصة، و مـا وصلت إليّه كـان أكثر ممـا كُنتُ أريد معرفته. أردتُ إجاباتِ.و عندما حصلتُ عليها تمنيّت لو لم أحصل عليها. أردتُ التحدث مع وانج فحسب و لكن لا أعرف لماذا تصرفتُ بهذا الشكل.. أعلم أن لا يد لها بأعمال زوجها. و أني من تسببتُ لنفسي بمهاجمة حُراسها لي ، أعلم.. رُبما أردتُ إستفزازهم. رُبما أردتُ.. الشعور بشيء، الشعور بالألم كما تقولين.)
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 28/1/2018, 9:57 pm

    لم أستطع كبحها مع تغيُّر ملامح وجهه مع حديثي بهذا الشكل، لأنفجر ضاحكة :
    ( يا إلهي، لا أمِلُّ من رؤية تلك الوجوه قط. أيضًا، أشكرك! هذا لطيف. تلقّيتُ ما هو أسوأ. و أنت تقليديّ. )
    استمعت لروايته، و مع إنتهائه عَمّ الصمت لفترة، و الذي حاولت قطعه بضع مراتٍ لكن، دائمًا ما كنت سيئة بأمور المواساة تلك. أيضًا لم أشعُر بالأسف سوى نحو شقيقته في الواقع، و لا أظنهُ يرغب في معرفة تلك المعلومة.
    ( أنا الأسوأ بهذا، لكنكَ لا تتوقع مني تربيتة على الظهر و إخبارك أنكَ لم تملك شيئًا بيدك لفعله، صحيح؟ لأنكَ على الأغلب سمعت هذا قبلاً بما أن القصة بأكملها لا تحمل ما يُدينك بما حدث .. و كما هو واضح، لم تقتنع .. )
    جلست على المقعد المجاور لفراشه و أسندت وجهي ليداي لأقول :
    ( لقد قمت بتحويل أوراقي لكلية الطب، و خضت إختبار القبول و كل شيئ .. عقدت إتفاقًا مع رئيستي، إن تخطّيت المجال بنجاح، للنهاية تلك المرّة، و حصلت على برنامج تدريبيّ بإحدى المستشفيات، ستطلق سراحي .. سأصبح حُرّة لأكمل بالمسار الذي أختاره .. )
    عبثت بجواز السفر بيدي لفترة، ثم نظرت له بالنهاية لأسأل بهدوء :
    ( كيف علمت .. أنها حب حياتك؟ )
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 29/1/2018, 4:17 am

    مع ضحكها جائني تأكيد بأنها تمزح لأرفع حاجبيّ دون تعليق ، لتظهر تقطيبة خفيفة على وجهي تعمقت مع حديثها حتى سؤالها الأخير.
    تتحرك عينيّ لـ جواز السفر.

    ( ستسافرين؟ )
    ظللتُ مُقطباً لأنظر ليدي و لنُدبةِ طوليّة على ظهر يدي اليُسرى.

    ( لأنها كـانت تُنير حياتي، حرفياً. كُل شيء يصبح أفضل بوجودها ، بحديثها، كـانت لها رائحة مميزة ، رائحة زهوراً بريّة لا تُنبت سوى بالجبال. كان شعرها أسود قصير و أنا لا أحب الشعر القصير و لكني عشقته عليها. لا أستطيع أن أشرح.. شيئاً كهذا ، هذه الأشياء يعلمها الشخص فحسب، دون أسباب. )
    قبضتُ على يدها إذ فجأةِ و مـازالت التقطيبة على وجهي. لأقول بجديّة

    ( شُكراً لكِ على إنقاذ حياتي. بغض النظر عن أنكِ لستِ سعيدة بخروجي من الغيبوبة. )
    سحبتُ يدي لأمسح على وجهي مُتنفساً بعُمقِ.

    لا أحب المشافي و لا رائحة المُطهرات القويّة للمشافي.
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 29/1/2018, 7:14 pm

    نظرت للجواز بدوري حينما فعل و أومأت :
    ( سأعود للمنزل، على الأقل لبضع أيام حتى بداية الدراسة.. )
    مِلت برأسي قليلاً و قد ضاقت عيناي بينما أستمع له، أحاول التدقيق بحديثه، إيجاد السبب .. سببًا مُقنعًا بكُل ما قاله ليجعلها حُب حياته .. لكن لا شيئ. حقًا. و حين تفقد فتاة مثلي القدرة على رؤية أمرًا و نظري أقوى بتسعة عشر مرة أي نظرٍ عاديّ، فهو ليس موجودًا فحسب. لا تبدو لي سوى كفتاةٍ تسببت له بالخسارة، العديد منها .. و هو انجرف خلفها لشعوره بالمسئوليّة تجاهها لا أكثر. و أجل، كانت مسئوليّة كبيرة، لكنها على الأغلب كانت تروقه .. تحمُّل المسئوليّة .. كونه يُمثل -حتى و لو أمام نفسه فقط- كُل شيئ لفتاة غريبة قام بإنقاذها، و كما يبدو وحيدة أيضًا.
    كنت قد شردت بوجهه لفترة حتى بعد صمته، لأقول بنبرة مماثلة :
    ( لو كنت نائمًا، كنت لأصارحك بأفكاري نحو الأمر، و كنت ستجد رأيي الثمين مُقنعًا على أي حال .. الآن لن يروقك تمامًا و ستُخبرني بأنك لم تطلبه ..)
    تنهدت و اعتدلت بجلستي :
    ( أظنني سأعمل على التخصص بالطب النفسيّ فحسب، حينها سيعُد مرضاى كلماتي مِن ذهب!)
    حرّكت رأسي تجاه الندبة على يده :
    ( أتلك جديدة؟ و متى يُمكنك الرحيل؟ )
    قطبت حين قبض على يدي بهذا الشكل، لأنهض و أعقد ذراعاي :
    ( لم أعُد "غير سعيدة" تمامًا الآن، فمُشاهدة تقلبات وجهك مع حديثي ممتعة .. حقًا .. بالعادة لا أجد سوى الهلع، لكن الآن أنت سعيد بإنقاذي لك؟ أهذا لأنك تنوي مُتابعة الركض خلف وانج و رجالها، مثلاً؟ )
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: Patient Ricky Larsson's Room

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 29/1/2018, 10:38 pm

    ( يُمكنكِ مُصارحتي بأفكاركِ رُبما قد يروقني ، سأقدر أيّ نوع من أنواع التعليق على حديثي لأني أشعر و كأني أتحدث مع نفسي. )
    إبتسمتُ و لكني لم أعلق على أمر - الطب النفسيّ -
    تعود عينيّ للنُدبة

    ( ليست جديدة ، أصبت بها وقت دفاعي عن لين. )
    قطبتُ قليلاً لأقبض يدي.و أتنفس بعُمقِ.

    ( هذا تطور. )
    و عند حديثها عن وانج. لأعتدل بفراشي.

    ( لقد قتلوا أختي، هل من المفترض أن أتركهم ينجون بهذا؟ أنا لا أعلم من منهن كانت على علاقة بـ وانج نفسه أو أحداً من رجاله و لكن أحداً تسبب بمقتلهن. و لكني لن أسعى وراء زوجته. لا تبدو و كأنها تعلم شيئاً عن أعمال زوجها. )

      الوقت/التاريخ الآن هو 14/12/2018, 1:26 am