Writing Game


    ASTRAEA - Opening Party

    شاطر
    avatar
    Anastasia Augustin
    Resident
    Resident

    الحمل
    location : Greece

    Nationality : Greek
    Power : 107

    ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Anastasia Augustin في 14/12/2017, 11:06 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :








    Marcus Gideon
    Resident
    Resident

    Power : 160

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Marcus Gideon في 18/12/2017, 2:36 am

    أمرر يدي على رأسها بخفة تلقائيًا عندما تحدثت عن أخيها، كِدت أتعاطف معها لكن آخر ما قالته جعلني أقطب للحظة ثم أنفجر بالضحكِ، أهز رأسي :
    + وماذا بعد؟ تَرعين أيتامًا وزوجك قعيد بلا معاش؟ +

    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 18/12/2017, 2:41 am

    تقدمت من مكانه.. 
    و بالطبع تبِعته! بدا كشخصٍ موشك على فعلٍ أبله، أو افتعال كارثةٍ ما، و هذا كان يعني إتباعه تلقائيًّا .. أحب المُشاهدة من الصفوف الأماميّة!، لكنّي لم أكُن أتوقع أن تكون كارثة بهذا السوء!
    إنحنيّتُ جالسة القرفصاء أمامه، لأمرر عيناي على جسده بهدوء قبل أن تعود لوجهه و قلت بهدوء :
    ( أحدهم أفقدكَ وجهَك .. لن تكون قادرًا على البحث عن عملٍ لفترة لا بأس بها )
    مِلت برأسي بعض الشيء، و .. لا يبدو كسؤال منطقيّ للغاية لكنّي طرحته على أي حال -فسيُدهشك نِسبة إتصافهم بالعِند بمثل تلك المواقف!، و لا أريد تحطيم معنوياته سلفًا أو ما شابه :
    ( أتملك القدرة على الحركة؟ )
    avatar
    Norah Morse
    Resident
    Resident

    الجوزاء
    location : LA

    Nationality : German / English
    Power : 112

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Norah Morse في 18/12/2017, 2:46 am

    رمقته إستنكارًا مع حركة يده، لأحرك رأسي بعيدًا و قلت :
    _ أتواسي إبنة أختك؟! لا تقلق، لقد تخطيت الأمر.. مضى عليه، ثلاثة أعوام .. أو أربعة .. شيء من هذا القبيل.
    مسحت دِمعة لا وجود لها :
    _ لديّ شريك سكنٍ مسكين أفقده الفلك و التحديق بالنجوم عقله! أصطحبه بالحفلات أحيانًا ليعود رأسه لكوكبنا!
    avatar
    Marcus Gideon
    Resident
    Resident

    الاسد
    Power : 160

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Marcus Gideon في 18/12/2017, 3:02 am

    أرفع حاجبًا ثم أرفع ذراعي بعيدًا عن مقعدها، لكني عدت لأعبث بخصلات شعرها بلا هدفِ، ثم أسند ظهري متراجعًا للخلفِ :
    + بمناسبة العودة للكوكب.. عادت سامانثا للولايات وتُريد جلب أغراضها من شقتي، لذا رُبما قريبًا سأريحك من أمر شريك السكن هذا. +

    avatar
    Linda M.K
    Active
    Active

    السرطان
    Power : 251

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Linda M.K في 18/12/2017, 3:48 pm

    أومأتُ برأسي على مـا يقول لأوقف نادل مـار و آخذ منه كأساً. فـ هنري نادراً مـا يشرب. لأرفع حاجبي بعد تذوق الشراب. يا آلهي هذا جيّد!
    نظرتُ لـ جانب وجهه 
    ( و مـاذا تفعل أنتَ هُنا؟ )
    avatar
    Henry Raphael
    Resident
    Resident

    Power : 110

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Henry Raphael في 18/12/2017, 4:10 pm

    ألتفت لها مع سؤالها :
    [ إستشارتني الآنسة آناستازيا ببعضِ الأمور التي تخص الملجأ، كانت تواجه تعسفات بعض الشئ بالإجراءات القانونية وساعدتها بها. ]


    عدل سابقا من قبل Henry Raphael في 18/12/2017, 4:35 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Roshan Dewan
    NEW FACE
    NEW FACE

    location : NYC

    Nationality : Indian \ American
    Power : 74

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Roshan Dewan في 18/12/2017, 4:28 pm

    احرك رأسي على مضض مع تفسيرها:
    ( حسناً، سأكون سعيداً بالمُساعدةِ )
    قبل أن أبتسم و تتسع إبتسامتي، طالما بها عبث ستجدني أهرع للمُساعدة
    ( هكذا هو الحديث. كُنتُ أعرف أنكِ لن تكوني قاسيّة لهذه الدرجة. )
    avatar
    Ricky Larsson
    Resident
    Resident

    الثور
    Power : 132

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Ricky Larsson في 18/12/2017, 4:52 pm

    أواجه صعوبة في مُعالجة كيّف ينتهي الأمر دائماً كما لم تتخيّله و لم تحسب حِسابه.
    بالنهايّة كـانت الرؤية مشوشة. و أفكاري مشوشةِ. و لا أعلم لماذا فعلتُ هذا تحديداً؟ إخراجاً لغضبِ أم رُبما مُجرد محاولة لإقناع نفسي أني حـاولتُ.
    بالنهايّة..
    لم يكن هُناكَ سوى مذاق الدماء و فكاً مكسور رُبما..
    مررتُ يدي على السُترة الواقيّة كُنتُ أرتديها تحت القميص و التي أخذت أغلب الإصابات. لا أعرف كيّف لم ينتبهوا إليّها. و لكني لستُ حزيناً على عدم إنتباههم.
    إستندتُ بظهري لحائط الزُقاق و الدماء تنزف من رأسي و أنفي و فمي. و لكن بأذنيّ كـان هُناكَ لحناً و وجهاً عالق!
    أحنيّتُ رأسي بين يديّ و أنا أتنفس أنفاساً ثقيلة. كُل شيء يبدو بطيئاً الآن. و بالنهايّة تركتُ جسدي يستقر على الأسفلت و نظري مُعلقِ بالسماءِ و التنفس أصبح مؤلماً الآن.
    أحرك بصري لمن جاءت و لم يصلني صوتها تتحدث و لكن..
    إعتدلتُ بصعوبةِ
    ( نعم. )
    مسحتُ الدماء بكُم السُترة
    ( لم يكن عليكِ اللحاق بي. كـان يُمكن أن تتأذي. )
    avatar
    Linda M.K
    Active
    Active

    السرطان
    Power : 251

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Linda M.K في 18/12/2017, 5:10 pm

    ( إذن هو شيء مُتعلق بالعمل أيضاً! )
    أنهيّتُ الكاس ليأتي نادلاً و يأخذ الفارغ مني و هذا الإهتمام جديد!
    ( للثوب فوائده )
    أنظر للنادل ثُمَ إليّه 
    ( أنتَ وسيماً أيضاً اليوم. )
    avatar
    Henry Raphael
    Resident
    Resident

    Power : 110

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Henry Raphael في 18/12/2017, 5:31 pm

    أعدل من كُميّ القميص مُعلقًا :
    [ إنه دائمًا العمل. ]
    أربت على يدها بخفة من جديد :
    [ سعيد لعودتك، ليندا ]
    أتابع متسائلًا :
    [ هل مازلتِ تواجهين نفس المشاكل بشقتك؟ ]
    avatar
    Linda M.K
    Active
    Active

    السرطان
    Power : 251

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Linda M.K في 18/12/2017, 6:07 pm

    وضعتُ يدي على قلبي لأقول بدراميّة:
    ( هذا كثيراً عليّ! بالأول وجودي هام و الآن سعيداً لـعودتي؟ قلبي! )
    خفتت الإبتسامة بعض الشيء لتتحول لتقطيبة و أزفر :
    ( ليس تماماً و لكني اشعر أن هُناكَ من يراقبني أغلب الوقت هُناكَ، أو رُبما أنا من أصبتُ بالإرتياب. )
    كـان الحفل على وشك الإنتهاء بالفعل 
    ( أنتَ لن تدعني أعود بسيارة آجرة هكذا، ستقوم بتوصيلي. )
    قُلتُ الأخيرة بنبرة تقريريّة و أنا أنظر له بتوجس. أعني هذا أقل شيء يفعله!
    avatar
    Henry Raphael
    Resident
    Resident

    Power : 110

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Henry Raphael في 18/12/2017, 6:33 pm

    أنظر حولنا، وبالفعلِ بدأ الحفل يخلو من الحاضرين، أهز رأسي إيجابًا، لم أشعر بالوقتِ حقًا.
    [ أجل، لنذهب. ]
    تَركتها تتقدمني نحو الخارج لنستقل السيارة وأوصلها لمكان إقامتها.
    avatar
    Anastasia Augustin
    Resident
    Resident

    الحمل
    location : Greece

    Nationality : Greek
    Power : 107

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Anastasia Augustin في 18/12/2017, 7:43 pm

    ألاحظ أن معظم الموجودين بالفعل رحلوا، وأنا بالفعل أشعر بالإرهاق على الرغم من أنه لا يبدو عليّ هذا، بالطبع المكان سيظل مفتوحًا حتى رَحيل آخر شخص ولكن لم يعد هناك داع لوجودي الآن.
    * هيا.. لنذهب.. المساعدة تُناديك! *
    خرجت معه للسيارة لنتجه إلى منزلي.
    avatar
    Norah Morse
    Resident
    Resident

    الجوزاء
    location : LA

    Nationality : German / English
    Power : 112

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Norah Morse في 18/12/2017, 8:16 pm

    حدّقت به لفترة لا بأس بها، ثم أدرت عيناي للمكان حولنا .. فتحتُ فمي عِدة مراتٍ استعدادًا للإجابة على هذا، لكن كل شيء بدا خاطئًا ..
    فالرجُل يرغب في العَودة لمنزله، صحيح؟ إذن ماذا بي الآن؟!
    نقّيت حلقي و نهضت لأحمل حقيبة الكمان :
    _ رُبما يجدُر بنا الرحيل الآن. لقد تأخر الوَقت و الجميع ينصرف بالفعل.
    avatar
    Marcus Gideon
    Resident
    Resident

    الاسد
    Power : 160

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Marcus Gideon في 18/12/2017, 8:22 pm

    أقطب، هل قلت شيئًا خاطئًا؟
    نهضت معها لأغمغم :
    + أجل لنذهب +
    لننصرف كما فعل الآخرين.
    avatar
    Fiona Angelus
    Resident
    Resident

    location : ESP - N.940 , Rockford , Illinois

    Nationality : French, American
    Power : 144

    رد: ASTRAEA - Opening Party

    مُساهمة من طرف Fiona Angelus في 18/12/2017, 8:32 pm

    راقبته بهدوء يُجاهد ليعتدل، و لم أعلق حتى و إن لم ينجح تمامًا .. لمست جانبيّ رأسه و حركتها بهدوء لأسفل :
    ( عرضت عليك المُساعدة، و تجاهلتها .. اخفض رأسك حتى لا تتجمع الدماء من أنفك لرأسك )
    مسحت بعيناي على جسده، و مررت أناملي بخفة على وجهه :
    ( بغض النظر عن الألم و الأضرار الواضحة فلا يبدو أن هناك كسور عِدّة بجسدك، عدا أنفك، و فكك كان موشكًا على الإنضمام لها )
    نظرت حولي لثوانٍ ، ثم ساعدته من كتفيه على الإعتدال بشكلٍ أفضل ثم نهضت و قلت :
    ( إنتظرني .. لا تنسحب للظلام. )
    كانت نبرتي هادئة، ثابتة بشكلٍ أو بآخر، ثم تركته لأعود لداخل القاعة من الباب الخلفيّ، و حين عدت له مُجددًا كنت أحمل زجاجة مياه و منديلين قماشيين ..
    انخفضت جالسة على ركبتاي لجواره و بطبت المنديل الأول لأضعه بيده، ثم رفعتها لأنفه، و مررت يداي على جيوب بنطاله ثم سترته، لأخرج هاتفه .. تهشمت شاشته ! لكنه لم يُمانع العمل، لأدير له الشاشة و أحرّكه أمام وجهه :
    ( أنظر لهذا، هاتفك مُقاتل! ما الرمز السريّ؟ )


    عدل سابقا من قبل Indila Abraham في 20/12/2017, 12:03 am عدل 1 مرات

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/10/2018, 5:03 pm