Writing Game


    Females Dormitory

    شاطر
    avatar
    RED
    Admin
    Admin

    Power : 929

    Females Dormitory

    مُساهمة من طرف RED في 23/11/2017, 9:11 pm

    avatar
    Vittoria
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 6

    رد: Females Dormitory

    مُساهمة من طرف Vittoria في 26/3/2018, 3:46 am

    الأضواء قد إنطفأت بالفعل و لكني مـازلتُ مُستيقظة، يدي معقودتان خلف رأسي و نظري مُثبت على المصباح المطفئ ،بقيَّ لي سنتيّن فحسب حتى موعد الإختبار النهائيّ، و بعدها سيتم بعثي للخارج، برغم أن الفكرة قد تبدو مُثيرة و لكنها بنفس الوقت مُقلقة، ليس لأني قلقة على مـا سأجده بالخارج و لكني أريد عبور الإختبار النهائيّ بأداءِ عالِ يُعطيني أفضليّة لتلقي المهام. فـ أفضل من ينهوا التدريب هُم من تاتي لهم المهمات ذات الأجور العاليّة و النقود هيّ مـا تضمن لكِ حُريتكَ الأبديّة من هذا المكان.
    لا اعلم لماذا يعودون، إن خرجتُ من هُنا أنا لن أعود و لكني أجد جميع من يرحل يعود، فأنا بهذا المكان منذ ثلاثة عشرة سنة، و خلال هذه الفترة رأيتُ من ينجح بالعبور يعود بالنهايّة، أظنهم يضعون شيئاً بالشراب أو بالطعام، أعني ليس منطقياً أن تعود صحيح؟
    إمـا أننا نكون مُقيدون لـ هُنا دون عِلماً مِنا، فأنا أجد قدمي تأخذني لنفس الأماكن كُل يوم. لن أتفاجئ إن وجدتُ أسلاكاً و تروس بداخلي، على الأقل سيفسر هذا الكثير.
    avatar
    Alison
    NEW FACE
    NEW FACE

    الجدي
    Nationality : --
    Power : 33

    رد: Females Dormitory

    مُساهمة من طرف Alison في 28/3/2018, 4:53 am

    أظُن أن عليّ تقديم تقريرًا ما، أي تقرير يُهم الآن بعد كل تلك السنوات؟ .. المُشكلة فيما عليّ ملء به الفراغات. 
    مِن نظرات الباقين من القدماء نحوي، كان واضح أنه -حتى هُنا- كنتُ بعداد الموتى بالفعل.. و الآن عليّ شرح ما لا أستطيع إعتماده بداخل رأسي أولاً.
    أمضيتُ فترة لا بأس بها بالولايات في تخبُّط، ليس في تقرير ما إن كان يجدُر بي العَودة للمُنشأة، و لكن .. لأتذكر. 
    كنت بحاجة لأتذكر أولاً أين بدأ كُل شيء. 
    إعادة تكوين بضعة مشاهد بالصفحة البيضاء داخل عقلي، حتى توصّلت لمسار ما حدث، ليس التفاصيل أكثر منها الخارطة بشكلٍ عام .. و كافة الوجوه مُبهمة. 
    قبل عمليّة اليابان، كانت هناك عمليّة بالولايات، إلتقيت بها أحدًا، و لسببٍ ما أصبحت أليسون .. لانس. مِن آليسون، A، لـ آلي و لانس أيضًا. 
    لا أظنه كان شيئًا مُعتمدًا على أي حال، فقط لسهولة الحركة على ما أظن. 
    عُدت بعدها إلى هُنا و معي قرار الرحيل، للأبد، فتشبثت بعمليّة اليابان .. كانت كبيرة، أكبر من أي شيء آخر حصلت عليه - و كانت ستكون الأخيرة لدفع ثمن حُريّتي و العَودة للولايات. 
    كُل شيء بعد هذا ينقلني للغواصة، و نهايتها، ثم المُنشأة السريّة الخاصّة بالولايات..
    ثم أتذكر الكثير الآن مِما كان لي هُنا، فإن كان طريق العَودة محفورًا بذاكرتي، فلا شيء آخر سيضيع للأبد مِن هذا المكان. تتمنى لو تكون هذا هو أول ما تنساه، لكنهُ الشيء الوحيد الباقي معك حتى القبر.
    أذكر .. أن أحدًا تنبأ لي بالقيادة يومًا.
    و أذكر أنّي كنتُ جيّدة بيومي، و كنتُ أتصيّد المهام الأصعب، سواء بكوني الأسرع أو عن طريق القادَة.
    زفرتُ بقوّة لأمسح على وجهي، ثم أعيد ذراعي ليغطي عيناي على الرغم من الظلام الذي يبتلغ المهجع .. تِلك ليست التفاصيل التي أسعى لها!
    المُهم أنّي بذلك الوقت، لم أكُن أنتظر حُريّة، ولا إطلاق سراح من المكان، كُنت أثبت شيئًا .. أُثبت شخصي وحسب.
    و وصولي لم يكُن أسوأ ما توقعته، فلم أجد رصاصة تشُق طريقها لرأسي مع أول نظرة مِن القناصة، بغض النظر عن أن هذا كان ليكون أفضل حل للجميع.. أولهم أنا، لكن تم عرضي أولاً على أحد القادة .. قائد حديث من فرقتي، و بأمر من المُدير سُمِح ببقائي حتى لقاءٍ أخير قبل البت بأمري بشكلٍ نهائيّ ، و بتلك المرحلة لا أتوقع أكثر من حلّين، إعادة تأهيل قاسية أو تصفية.
    استطعتُ تمييز صوت تسلل.. بالكاد إلتقطته أذناي، إحداهن تعود لفراشها، لكنّي لم أصدر حركة تشي بكوني على قيد الحياة مِن الأساس، فأنا أمكث هُنا فقط لزيادة عدد الأفرشة بالمكان عن عدد ساكناته الفعليات ليس إلا، بما أني لا أملك خياراتٍ عِدّة.
    avatar
    Lex
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 13

    رد: Females Dormitory

    مُساهمة من طرف Lex في 31/3/2018, 9:08 pm

    تسللتُ لغرفة الفتيات لأضع لوح الشيكولاتة أسفل وسادة فيتو. 
    لقد سرقته خصيصاً من غرفة قائدةِ هُنا. ألقيّتُ نظرةِ حولي على المكان الفارغ قبل أن أخرج مُطلقاً صفيراً بلحنِ حماسيّ.
    avatar
    Vittoria
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 6

    رد: Females Dormitory

    مُساهمة من طرف Vittoria في 6/4/2018, 8:18 pm

    الحديث الهامس هُنا بالغرفة لا يتوقف عن الوافدة الجديدة. و ظروفها الغريبة،. و مما سمعتُ فهناكَ إجتماعاً بشأنها ليقرروا مـاذا سيفعلون بها و أيضاً الخبر المنتشر أنهم سيقومون بإعادة تأهيلها لمدة سنة، قبل أن يطلقوها بمهمة و بعد نجاحها سيقلدونها منصب قائدة لا اظنهم سيتركون لها إختيار الرحيل كـ باقيّتنا.
    كُنتُ أستمع لحوارِ هامس بالفراش المجاور لي و لكني لم أشترك معه بالحديث. جلستُ أمشط شعري بعد خروجي من غُرفة الإستحمام و إرتداءي لزيّ التدريب الموحد أسود اللون لأعقص شعري وأتمدد على الفراش لأشعر بشء أسفل الوسادة، مددتُ يدي لأتلمس الشيء الموضوع لتظهر على وجهي إبتسامة و سحبته خِلسة لأضعه بجيب السروال و أعتدل جالسةِ لأغادر الغرفة لغرفة ملحقة و هي غرفة تبدل الملابس و بها قسمتُ لوح الشكولاتة إلى ستة قِطع، إحتفظتُ بقطعتين و تذكرتُ فتاةِ بغرفة المستجدين، لا تزال بالثامنة، فيلما.
    زفرتُ بقوة. السنوات الأولى هُنا هيَّ الأسوء، بعد هذا يتحسن الأمر.
    تركتُ جناح الفتيات بالكامل و هناكَ أزيز بساعتي تذكيراً لموعد تدريبي.

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/12/2018, 6:31 am