Writing Game


    Elijah's

    شاطر
    avatar
    Myles Elijah
    Active
    Active

    العقرب
    Power : 213

    Elijah's

    مُساهمة من طرف Myles Elijah في 17/8/2017, 10:55 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


    Loren S.Omaly
    Rooted
    Rooted

    Power : 403

    رد: Elijah's

    مُساهمة من طرف Loren S.Omaly في 9/9/2017, 7:36 pm

    لم أكن سأصدق أني سأقول هذا، ولكني سأفتقدهم هاهنا، على الرغم من طبعهم الحاد بعض الشئ..
    حملت حقائبي على ظهري وإتجهت للخروج حيث مايلز ثم قلت بمزاحِ وأنا أترك أحمالي بالمقعد الخلفي :
    = وهاهي الكارثة المصغرة ترحل عن منزلكم أخيرًا.
    avatar
    Myles Elijah
    Active
    Active

    العقرب
    Power : 213

    رد: Elijah's

    مُساهمة من طرف Myles Elijah في 11/9/2017, 2:17 am

    " أنتِ من تريدين الرحيل ، لماذا لا تبقي هنا حتى إنتهاء هذا الأمر؟ "
    قُلتها عاقداً ساعديّ و ناظراً إليها بتقطيبة خفيفة على وجهي.
    avatar
    Loren S.Omaly
    Rooted
    Rooted

    الجوزاء
    location : L.A

    Nationality : Australian / American
    Power : 403

    رد: Elijah's

    مُساهمة من طرف Loren S.Omaly في 13/9/2017, 10:17 am

    كنت بالفعل قد فتحت الباب، توقفت للحظة ثم رفعت كتفاي لأقول له :
    = أحتاج للإطمئنان عليها، ولا أريد منها البقاء وحدها.. ولكني أتفهم سبب ضيقك من مغادرتي..
    أستردف بضحكة مازحة :
    = لن تستطيع تعويض المبارايات التي خسرتها، هيا لنذهب..
    قلتها وأنا أربت بخفة على سقف السيارة.
    avatar
    Myles Elijah
    Active
    Active

    العقرب
    Power : 213

    رد: Elijah's

    مُساهمة من طرف Myles Elijah في 20/11/2017, 3:59 am

    بعثتُ رِسالة نصيّة لـ لورين
    - سأمرُ لإصطحابكِ بالساعة السادسة. -
    قُمتُ بإرسالها قبل أن أفتح نافذة الإرال مُجدداً.
    - ملاحظة: إشتقتُ لكِ. -
    حككتُ ذقني في تردد قبل أن أرسل الرسالة الثانيّة.
    avatar
    Myles Elijah
    Active
    Active

    العقرب
    Power : 213

    رد: Elijah's

    مُساهمة من طرف Myles Elijah في 9/12/2017, 10:18 pm

    كُنا على طاولة العشاء بينما يتحدث والدي و والدتي بأمر الأحداث السياسية الأخير خاصةِ مع إقتراب الإنتخابات الرئاسيّة، بإختصار حديث يجعلني أريد تحطيم رأسي على المنضدة. 
    " مـايلز، لقد تحدثتُ مع الرقيب جوناس و أخبرني بأنه سيجد لكَ مكاناً في الفريق الإحتياطيّ. "
    توقفتُ عن تناول الطعام لأقول ببطءِ
    " نعم ، بهذا الشأن. "
    قطب والدي ليشبك أصابعه بإنتظار حديثي 
    " أنا لن أكمل بالسلك الحربيّ. "
    أنظر لوجهه لأجده أظلم و قطب بعُمقِ و والدتي تنظر لي بصدمة حقيقيّة ليقول والدي بصوتِ يظهر به الغضب المكتوم 
    " مـاذا تعني؟"
    نقيّتُ حلقي لأكمل بنبرة ثابتة 
    " أعني أني سأبحث عن مهنةِ آخرى أشعر بأني.. أريد الإكمال بها .. سيدي. "
    قبض يده ليهوي بها على مـائدة :
    " و مُستقبلكَ و الخطط التي ظللتُ سنوات أعملها لـ تحقيقها لكَ؟"
    قطبتُ ناظراً للطبق أمامي 
    " مثلما قلت، أنتَ من عمل عليها ، أنتَ من تريدها. أنتما فقط تحاولان ألا أصبو مِثل أخي، أليس كذلك؟ "
    بهت وجه أمي لتقول :
    " نحنُ لا نتحدث بهذا الشأن. "
    قُلتُ :
    " و لماذا لا!؟ أليس هذا سبب كُل شيء خاطئ في هذا المنزل؟ "
    جاء صوت أبي بنبرة جادة و صارمة :
    " طالما لن تحترم هذا المنزل ، إذن لا مكان لكَ به. "
    نهضتُ من مكاني لأنظر لهما :
    " هذا مـا ظننته. "
    لم تنظر إليّ والدتي و أكملت تناول طعامها ببطءِ و أصابع مُرتعشة بالإنفعال و لكنها لم تتدخل.. و كاني أتيتُ بجرمِ لا يغتفر لأني ذكرتُ أخي المتوفي.
    " لن تجدني بالصباح. "
    أخفض عينيه للطعام ليكمل تناول طعامه هو الآخر :
    " بل الليلة. "
    قبضتُ فكي لأقول بنبرة ثابتة :
    " أمركَ سيدي. "
    صعدتُ لأعلى و جمعتُ مـا أريدُ فقط بحقيبة كتف متوسطة و هبطتُ السلالم لأغادر المنزل دون توديع. 
    و ما إن أصبحتُ بالخارج أرسلتُ لـ لورين رسالة نصيّة قصيرة 
    " ألم أخبركِ بأنهم سيقومون بطردي؟ "
    أرسلتها إليّها ، و أنا أضع الحقيبة بمؤخرة الشاحنة و أصعد وراء المقود لأبعد عن بوابة المنزل.

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/10/2018, 5:04 pm