Writing Game


    - 2188 -

    شاطر
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 30/6/2017, 10:23 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :










    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 6/7/2017, 11:02 pm

    ( هذا لطيف، والآن ضعه فوق الآخر )
    كُنت أجلس معه بالحديقة، نصنع قلعة من قطع الميكانو، إنه سعيد، لم أعهده من قبل بهذه السعادة، أدين بهذا بأكمله إلى باتريك.
    ( هل هو ثابت بالكاملِ؟ ما رأيك أن نريه لباتريك، هيا هيا )
    أمسك بالمجسم بحذرِ ونهض لـ أتجه معه إلى الداخلِ، صوت الباب! لا أعتقد أنه يأتينا زوار!

    يدخل إيفان إلى غرفة باتريك الذي خصصها للموسيقى لأطل برأسي :
    ( هل تنتظر أحدًا؟ )
    مازالت الطرقات تتردد :
    ( سأفتح أنا، إنظر لِمَ صنع إيفان! )
    قلتها بإبتسامة وأنا أشير بعيني إلى ما يحمله، وأتراجع بخطى سريعة نحو الباب..


    أظنني تجمدت تمامًا عِندما طالعني ذلك الوجه المُنهك، اللحية الغير منتظمة نوعًا، والقلادة التي تلتف بشريطِ جلدي أسود حول عنقه ويتدلى منها السهم، تجمدت تمامًا لأني لم أره منذ.. سبع سنوات، أو أكثر، أو أقل، لم أكن أفتقده حتى أحصي الفترة التي بقيتها بدونه.
    - ميلاني.. عزيزتي، إنظري إليكِ! كم أنتِ جميلة!


    إقترب مني ليجذبني ويحتضنني بقوة، وقتها إستنشقت رائحة التبغ والكحول من أنفاسه، أظنني مع إقترابه سمعت صوت حفيف الورق على المائدة أثناء المقامرة، وقرع الكؤوس.. الكأس!

    كان هو من يتصل بي..
    كان يجب أن أعلمه من صوته، الخشن والجاف والأنفاس التي تدل على أن رئتيه  تجاهدا لإلتقاط الهواء، ولكني خشيت من الإعتراف بهذا.
    - أعتذر، كل ما فعلت، لم أكن والدًا صالحًا أبدًا لكِ، ولكن أنا لا أريد شيئًا سوى أن تسامحيني..


    ( إبتعد عَني )
    قُلتها بصوتِ مُتهدج، كان كُل هذا ما خرج من شفتيّ وبصوتِ لا يَكاد يُسمع، سنوات حياتي بأكملها، كل الأوقات السوداء كانت تتجمع أمام عيني، علامات الضرب على جسدي، وماكينة الحلاقة التي قضى بها على خصلات شعري بمرة من المراتِ.
    - صدقيني، أنا لم أكن أعلم ماذا أفعل وقتها، كُنت ثمل طوال الوقت، لكني أحاول الإقلاع الآن، أنا لا أريد أن أموت وحيدًا دون إبنتي، أرجوكِ، فرصة آخرى.
    ( إبتعد عَني!! )
    تِلك المرة خَرجت مني بشبة صرخة وأنا أدفعه بعيدًا، حاول جذبي مُجددًا ولكنه بدأ يبكي.
    - أنا لم أكن جيدًا، ولكنك أفضل مني، لن تجعلينني أمضي بهذا الشكل، ساعديني, ميلاني.. أنا أود أن أكون أفضل، أود أن..

    كانت الدموع تجمعت بعيني وأنا أرمقه، وللحظة لم يعد له صوتًا رَغم أنه مايزال يتحدث، ولكني شعرت بأني مفصولة عن العالم بأكمله..
    لماذا عاد الآن!
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 7/7/2017, 12:48 am

    كُنتُ قد أنهيّت جلسة تسجيل لتوي ، توجهتُ للباب و أنا أصدر صفيراً منغوماً قبل أن أتوقف عندما وجدتُ الباب مفتوحاً وهُنـاك شخصاً غريب!
    تحركتُ بسرعة لأمسك به من تلابيبه و أبعده عنها ، كان يحاول أن .. يلمسها!
    قلتُ بغضبِ :
    ( ميل، أنتِ بخيّر ؟ من هذا؟ )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 7/7/2017, 12:57 am

    أنقل نظري بينهما ثم قُلت بصوتِ مُتقطع وهو يبدو ضعيفًا وعديم الحيلة :
    ( بخير.. )
    كان يصعب عليّ الآن أن أربط ما بين الشخص الذي أمامي ومن إعتاد أن يؤذيني، لم أعلم أعلي أن أقتله، أم أهدئه..
    إنه يبكي، وأمام باتريك يبدو جسده الضئيل قابل للكسرِ.
    أنا حتى لا أعلم ماذا علي أن أفعله.
    ( إنه أبي, باتريك )
    قلتها وأنا أتحامل على ذاتي لأتحرك، أمسك بذراعِ باتريك برفقِ وأنا أهز رأسي نفيًا.
    ( لا بأس، لا أظنه كان ينتوي الأذى.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 7/7/2017, 1:14 am

    تركته لأقول بنبرة غيّر وديّة على الإطلاق :
    ( عّذراً لم أعرف من أنتَ. )
    ثُمَ سألته بنفس النبرة :
    ( ماذا تريد؟ )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 7/7/2017, 1:32 am

    أنقل نظري بينهما، لا أعلم لِمَ شعرت بالغثيان فجأة، أخذت نفسًا عميقًا قبل أن أسمع صوت إيفان.
    - أمي من هذا؟
    = إبنك! مَرحبًا يا صغير، أنا..
    ( توقف! )
    قُلتها بلهجة قاطعة وأنا أنظر إليه بغضبِ، هو لن يظهر بعد كل هذا ليتظاهر بأنه الجد الرقيق!
    أعود بنظري إلى إيفان وأنا أحتوي وجهه بين يدي :
    ( إصعد لغرفتك الآن وشاهد الرسوم المُتحركة، حسنًا؟ سأخبرك فيما بعد )
    قبلت جبهته قبل أن يركض ليصعد الدرج.
    أعتدل لأنظر إليه مُجددًا، كنت خاوية من أي مشاعر تجاهه، ولا حتى الكُره! لقد فصلت ذاتي عَنه منذ مدة طويلة..
    - لقد أخذني وقت طويل لأصل إليك، أنا أحاول الإقلاع عن الكحول، وأشعر بالندم حقًا، أحتاج منك فقط لمسامحتي، ومساعدتي.
    لم أجيبه ولم يبد علي وكأني كنت أستمع إليه حتى..
    - أستتركيني اموت وحيدًا؟ ميلاني، فرصة أخيرة.
    بدأ يوجه حديثه لباتريك متابعًا :
    - ألا يستحق الجميع فرصة؟ أقسم أني لم أكن بوعيي وقتها، وفاة والدتك..
    ( لا تتحدث عن أمي! )
    - ولكنها الحقيقة، كُنت أحبها كثيرًا، ولم أعد أستطيع التمييز، أعلم أني قسوت كثيرًا، ولا أستحق المغفرة ولكن أعلم أنكِ ستعطيها لي..
     أنا لن أفسد حياتك مُجددًا، كُل ما أريده هو فرصة البقاء معكِ.

    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 7/7/2017, 1:41 am

    قطبتُ مع ما يحدث لأقف بينهما و أجعل ميلاني خلفي لأقول كاذباً بنبرة بها صرامةِ غريبة عليّ :
    ( ميلاني أصبحت زوجتي و أنا الآن من أتحكم بمن يبقى معنا و من لا يبقى. )
    نوعيات هذا الرجل لا تتغير و أنا لن اسمح بإفساد ما أحاول بناءه هُنا
    ( أنتَ لا تُريد فًرصاً آخرى ، كم تريد و تختفي للأبد؟ ، أم نتصل بالشرطة؟ )
    إلتفتُ برأسي لميلاني لقول :
    ( و أنتِ لا تتحدثِ معه. يكفي ما حدث لكِ بسببه ، لن يؤذيكِ أو إيفان بوجودي)
    وجهتُ حديثي له
    ( ليس و أنا متواجداً )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 7/7/2017, 1:51 am

    - أنا لا أريد نقود! أنا أريد إبنتي! أريدها أن تسامحني، ومادخل الشرطه؟ جل ما أريده هو التحدث معها فحسب، هل هذا غير قانوني؟ ميل عزيزتي! أرجوكِ.
    كنت أنقل نظري بينهما دون أن أنطق بكلمة.
    ساد الصمت عندما لم يجد مني أي إستجابة، ثم فجأة قال بإصرارِ :
    - هي ستسامحني، سأظل آتي لهُنا لأطلب مِنها هذا، سأظل أفعل هذا مرارًا وتكرارًا دون أن أمل!
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/8/2017, 8:12 pm

    مع الأحداث الأخيرة و قد تحول المنزل لـ فُندقاً ، فـ ما يُميز هذا المنزل ، أولاً أنه به مولد كهربائيّ و هذه ميزة لمن لا يعلم عظيمة!
    و لأنه كُله من الخارج يبدو كـ المرايا فلا تظهر تلك الأضواء ، الخدعة الكاملة لمن بالخارج.
    أيضاً لأن السياج حوله ممتد و المنزل وسطه مما يجعله مُختفي عن الأنظار لحدِ مـا.
    وجود عدداً هُنا يؤمن الحماية فإذا فكر أحد بإقتحام المكان ، فستكون الفرص أفضل إن كُنت ليس وحيداً ، أيضاً من جاء فلقد جاءوا بأسلحة يمكن الدفاع بها عِنّا إن إلتزم الأمر ، فـ المسدس الوحيد الذي أمتلكه لن يُنقذنا.
    يوجد هُنا خمس أسر بخلافنا ، و هذا يعني  قرابة العشرون شخصاً.
    لا أعرف مكان والد ميلاني و لكني تمنيّت أن يكون أحدهم فجر رأسه أو ماشابه ، أنا أكره الرجل! و حتى بخضم هذا لن أدعه يقضي ساعة بمنزلي. ليس بعد ما فعله بها.
    إيفان كان يقضي وقتاً ممتعاً مع باقي الأطفال و الذين يقضون أفضل أوقاتهم على عكسنا تماماً.
    إتجهتُ لغُرفتنا و أغلقتُ الباب وراءي لأقول لـ ميل :
    ( سيكون عليّ أخذ السيارة و مِلئها بالوقود و التزود بالطعام ، فلقد إنتهى مخزوننا تماماً. )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 4/8/2017, 8:37 pm

    العدد بداخل المنزل كان يمدني بالأمانِ، وتدريجيًا توطدت الأواصر بين كل من هم أسفل هذا السقف، نحن جميعًا نعلم بعضنا، ونعلم أنه علينا تأمين الحماية لكل فرد هنا..
    إستمعت لما يقول لـ أرتدي سترة قماشية خفيفة فوق كنزتي السوداء، لأقول له :
    ( حسنًا، لنذهب.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/8/2017, 8:41 pm

    راقبت ما تفعل لأقول بتقطيبة خفيفة :
    { لا ، لن نذهب .. بل سأذهب ! أرأيتِ؟ صيغة المُفرد }
    إقتربت منها لأضع يدي على مافيها و أجلسها قائلاً :
    { سأذهب وحدي ، أنتِ إبقي و لن أتأخر }
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 4/8/2017, 8:47 pm

    أرفع حاجبيّ ثم قلت بهدوءِ وأنا أعيد تكرار حديثي مجددًا :
    ( سنذهب.. لن أتركك تخرج وحيدًا.. سـآتي معك! )
    ضغطت الجملة الأخيرة على مخارج حروفي بينما أنهض، أهز رأسي نفيًا ثم أتابع :
    ( باتريك، لن تغير رأيي.. لن أبقى هنا وأنت بالخارج، وإذا ذهبت بدوني سألحق بك وحدي.. لذا من الأفضل أن تجعلني أرافقك.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/8/2017, 8:55 pm

    زفرتُ بقوة مع عِنادها لأقول بهدوءِ مُطمئناً إياها :
    { و لمن ستتركين إيفان؟ أم سنأخذه معنا؟ و نترك منزلنا لحِفنة من الغُرباء.. ثُمَ كايل سيأتي معي ، لذا لن أكون وحدي ، و لن نبتعد كثيراً! }
    وضعتُ يديّ على جانبيّ وجهها و قلتُ :
    { أريد ميل العقلانيّة الآن، لا داعي للخوف. }
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 4/8/2017, 9:23 pm

    أنظر إليه بثباتِ صامتة، ثم يرتخي كتفيّ ما إن لمس وجهي، أغمض عيني لأتنهد بخفة :
    ( من الأفضل لك أن تعود سريعًا )
    إحتويت وجهه بين يداي لأقبله بعمقِ وحبِ، أمرر يدي على رأسه برفقِ ثم أهمس ما إن إبتعدت عنه وأنا أتمسك بطرفيّ سترته :
    ( لا تتأخر، وإلا سأخرج بحثًا عنك، أنا أعنيها وسأفعلها وأقسم أنك إن لم تعتن بذاتك وعدت بخدشِ واحدِ حتى .. )
    صمت لأحاول إكمال تلك الجملة المتسلطة ولكني لم أملك سوى أن أقبله مُجددًا لأحتضنه إليّ وأقول بخفوتِ :
    ( ليس من حقك أن تمنعني من الخوف عليك.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/8/2017, 9:31 pm

    إبتسمتُ عندما لانت أخيراً لتتخلل أصابعي شعرها لأبادلها قُبلتها بآخرى عميقة .
    أنظر لوجهها و هي تتحدث لأقول :
    { لـن أتأخر ، أعدكِ }
    إحتويت جسدها بين ذراعي لأمرر يدي على ظهرها :
    { ميلاني، أنا أحبكِ. }
    ثُمَ قُبلة على أعلى رأسها لأبتعد و أقول :
    { أنا ذاهبٌ الآن. و حتى أعود ، لا تدعي أحد يخرج. }
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 4/8/2017, 9:38 pm

    أتآمله وهو يتحرك، هززت رأسي إيجابًا وأنا أتجه معه لأسفل، أخذ أنفاسًا عميقة أخفي بها القلق البادي على وجهي، أمسك بيده قبل أن يرحل ثم أقول :
    ( أنا أيضًا أحبك. إعتن بذاتك لأجلي حسنًا؟ )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/8/2017, 9:41 pm

    هبطتُ لأجد كايل قد تحضر ، ضغطتُ على يد ميلا و قلتُ :
    { لا تقلقي ، حبيبكِ قويّ }
    قُلتها مازحاً قبل أن أبتسم بهدوء و نخرج أنا و كايل لحيث السيارة و نقودها مُبتعدين.

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/7/2018, 1:12 am