Writing Game


    - 2188 -

    شاطر
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 30/6/2017, 10:23 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :










    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    Power : 324

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 1/7/2017, 9:20 pm

    أضيق عَيني بخفة ناظرة إليه، ثم أغمغم بينما أعتدل :
    ( مناسبًا لي، أم لك؟ )
    أجلس مواجهة له على الفراشِ، وبما إني أحاول مؤخرًا التحكم في شخصيتي الحادة فبدأت أتحدث بشكلِ هادئ :
    ( أنا لم أقل يومًا أني مُرهقة بسبب العمل، بجانب.. لو تَركته، أنا لم أعتد يومًا على البقاء بشكلِ مطول بالمنزلِ، ولا أظن أن هُناك بديلًا مناسبًا لي.. صحيح؟ )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 1/7/2017, 9:36 pm

    زفرتُ بقوة لأنهض من جوارها و اقول :
    ( لا أصدق أنكِ قُلتِ هذا لتوكِ ، حسناً ميل إن رأيته مناسباً لكِ فلا باس ، رأيّ لا يُهم بشيء ، و أيضاً لم أكن لأريدكِ بأن تكوني بلا عمل و لكني كُنتُ أفكر بالبحث عن شيء آخر )
    وضعتُ يدي بجيبي لأزفر مُجدداً و دارت عينيّ بأرجاء المكان لأقول
    ( على الأقل فكري بنقل عملك ليكون قريباً من هنا و الحصول على بعض المساعدة )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 1/7/2017, 9:56 pm

    أعض على شفتيّ، أنهض لأحتضنه بخفه من ظهره، أستند بوجنتي إليه ثم أقول :
    ( حسنًا، إذا وجدنا عملًا بديلًا، سأترك هذا.. )
    أترك قُبلة على كتفه وأتنهد :
    ( آسفة.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 1/7/2017, 10:09 pm

    أومـأتُ برأسي دون تحرير جواباً و إلتفتُ لها لأقبل جبهتها و قلتُ :
    ( لا بأس )
    تحركتُ من جوارها لأتجه نحو البار و أصب لنفسي كاساً و أقول :
    ( أ تريدين شُرب شيء؟ )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 1/7/2017, 10:21 pm

    أغمغم بصوتِ لا يسمعه سواي :
    ( ولازلت مستاءًا! )
    أنظر إلى البارِ ثم جَلست أمامه بينما أتحرك بالمقعدِ برتابة :
    ( لم أرتشف شيئًا مُنذ تِلك الليلة بالنادِ )
    أرمق الزجاجات ثم أقول :
    ( ماذا تُرشح لي إذن؟ )

    أتذكر فأقول وأنا أعيد نظري إليه :
    ( هل حقًا أخبرتك أني أحبك وقتها؟ لم تؤكد أو تنفي الأمر حتى الآن! )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 1/7/2017, 10:28 pm

    أمسكتُ بكأسي لأنظر لها و أرتشف منه لأقول :
    ( جِن مخلوطاً بالمياه ، كيّ لا تثملي سريعاً )
    إبتسمتُ نصف إبتسامة و حركت رأسي نفياً على أمر إعترافها وقتما كانت ثملة لأقول :
    ( لا لم تفعلي.. )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 1/7/2017, 10:35 pm

    ( هذا لئيم! )
    أشير بعيني إلى الكأس الذي بيده :
    ( وماذا تَرتشف أنتَ؟ )
    أستند بذقني إلى كفيّ ناظرة حولي متأملة المكان وتنهدت :
    ( إنه جميل للغاية! )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 1/7/2017, 10:43 pm

    تنهدتُ لزفر و أترك الكأس جانباً لأقول :
    (  هل حقاً تريدين التحدث على أنواع الشراب ميل؟ )
    حركتُ الكأس في حركة دائرية لأكمل :
    ( أنا فقط أتمنى أن تتخلصي من تلك الأفكار )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 1/7/2017, 10:49 pm

    أدير عيني بالمكانِ بتنهيدة قبل أن أعتدل ناظرة إليه من جَديد :
    ( أي أفكار؟ حسنًا، سأسلمك دوري للحظات، وسأعيرك شخصيتي الحادة لـ تُخرج بها ما تفكر به، قُل ما يعتمل بذهنك.. )
    أمسكت منه الكأس لأضعه جانبًا :
    ( لا إجابات مُقتضبة، فقط تَحدث.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 2/7/2017, 12:38 am

    ضحكتُ قليلاً لأقول :
    ( لا يُمكنني أن أكون حاد الطِباع معكِ )
    أنهيّت الكأس دُفعةِ واحدة لأكمل :
    ( أتمنى أن تتخلصي من الأفكار التي برأسكِ و الإنتظار لأيّ شيء يثبت أني لا أحبكِ حقاً او تفسير حديثي أو تصرفاتي من منطلق آخر ، أنا لم أطلب منكِ تغيير شيء و رغم هذا غيّرتُ أنا من كل شيء ؟ فكيف قد تفكرين بأني قد أفكر أن أيّ شيء يخصكِ لا يليق بي ، هذا مُرهق ميل ، أن أظل أحارب خوفكِ )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 2/7/2017, 12:59 am

    ألوي شفتيّ بصمتِ، أمسك بيده لأقول بخفوتِ :
    ( أعلم.. أعلم كم هو مُرهق.. وأعلم أنك تستحق أفضل من هذا مِني، لكني.. )
    أمرر يدي بخصلاتِ شعري وأقول بعدما تنهدت :
    ( لطالما كُنت بالظلِ، كُنت سر أبي الذي يخجل منه، ولن أقول شئ عن حقارة الوغد الآخر بالطبع، لكني أملك تِلك الفجوة بداخلي، ليس الأمر مُجرد خوف، ظللت لفترة أعتاد على الفشلِ، وكُنت وحيدة، ولكني لا أريد أن أفشل في هذا، بعلاقتنا، لذا سأحاول.. تِلك المرة أعدك حقًا أني سأحاول أن أتخطى كل ما مضى )
    أقترب لأضع رأسي على كتفه أحتضنه إليّ مُخفية وجهي بعنقه لأتابع :
    ( أعلم أن هذا ليس عذرًا، ولكنه صعبًا عليّ أيضًا.. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 2/7/2017, 1:12 am

    أحطتُ كتفيها لأبتسم و أقول :
    ( حسناً ، و لكن أريدكِ أن تعرفي أنكِ أغلى مالديّ ، أنتِ و إيفان الآن عائلتي لذا أريحي رأسكِ قليلاً من التفكير المُظلم )
    قمتُ بتقبيلها بدفئِ و قلتُ :
    ( إذن سنقوم بالإنتقال إلى هُنـا و سنقوم بنقل إيفان لمدرسةِ أفضل و سنفعل كُل شيء معاً حتى تكوني مرتاحةِ تماماً )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 2/7/2017, 1:31 am

    أومئ بإبتسامة خفيفة :
    ( معًا، هذا يبدو مناسبًا لي. نحن عائلة لطيفة أليس كذلك؟ )
    أعتدل ناظرة إليه، أمرر يدي على جانبِ وجهه وبخفة على ملامحه :
    ( أنتَ لي.. )
    تتسع إبتسامتي بعدها بينما أقبله بسرعة، لأبتعد وأقول بينما أجذبه لينهض :
    ( أتوق إلى إخبار إيفان، سيتحمس كثيرًا. بالمناسبة، تجعلني أفقد رزانة الأم أمامه. )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 348
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 2/7/2017, 1:59 am

    نهضتُ معها لأقول :
    ( ستفقدين رزانة الام و أنا سأكتسب رزانة الأب! )
    قطبتُ مع جملتي.. أب؟
    حركتُ رأسي بلا معنى و قُلتُ :
    ( هيا ، سنعود لعندكِ و نبدأ بحزم أغراضكما ، يالها من مهمة شاقة ، هل تعرفين أني اكره حزم أيّ شي؟ )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 2/7/2017, 2:09 am

    أتنفس بعمقِ، أقترب لأقبل جانب وجهه قائلة بهمسِ :
    ( ستكون أبًا لطيفًا على كُل حال )
    أتجه معه للخارجِ بينما أقول وأنا أستقل السيارة :
    ( غالبًا ستمرحا سويًا وسيقع على عاتقي كل هذا.. لكني لن أعذبك، ليس كثيرًا )
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 324
    FAME : 0

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 6/7/2017, 11:02 pm

    ( هذا لطيف، والآن ضعه فوق الآخر )
    كُنت أجلس معه بالحديقة، نصنع قلعة من قطع الميكانو، إنه سعيد، لم أعهده من قبل بهذه السعادة، أدين بهذا بأكمله إلى باتريك.
    ( هل هو ثابت بالكاملِ؟ ما رأيك أن نريه لباتريك، هيا هيا )
    أمسك بالمجسم بحذرِ ونهض لـ أتجه معه إلى الداخلِ، صوت الباب! لا أعتقد أنه يأتينا زوار!

    يدخل إيفان إلى غرفة باتريك الذي خصصها للموسيقى لأطل برأسي :
    ( هل تنتظر أحدًا؟ )
    مازالت الطرقات تتردد :
    ( سأفتح أنا، إنظر لِمَ صنع إيفان! )
    قلتها بإبتسامة وأنا أشير بعيني إلى ما يحمله، وأتراجع بخطى سريعة نحو الباب..


    أظنني تجمدت تمامًا عِندما طالعني ذلك الوجه المُنهك، اللحية الغير منتظمة نوعًا، والقلادة التي تلتف بشريطِ جلدي أسود حول عنقه ويتدلى منها السهم، تجمدت تمامًا لأني لم أره منذ.. سبع سنوات، أو أكثر، أو أقل، لم أكن أفتقده حتى أحصي الفترة التي بقيتها بدونه.
    - ميلاني.. عزيزتي، إنظري إليكِ! كم أنتِ جميلة!


    إقترب مني ليجذبني ويحتضنني بقوة، وقتها إستنشقت رائحة التبغ والكحول من أنفاسه، أظنني مع إقترابه سمعت صوت حفيف الورق على المائدة أثناء المقامرة، وقرع الكؤوس.. الكأس!

    كان هو من يتصل بي..
    كان يجب أن أعلمه من صوته، الخشن والجاف والأنفاس التي تدل على أن رئتيه  تجاهدا لإلتقاط الهواء، ولكني خشيت من الإعتراف بهذا.
    - أعتذر، كل ما فعلت، لم أكن والدًا صالحًا أبدًا لكِ، ولكن أنا لا أريد شيئًا سوى أن تسامحيني..


    ( إبتعد عَني )
    قُلتها بصوتِ مُتهدج، كان كُل هذا ما خرج من شفتيّ وبصوتِ لا يَكاد يُسمع، سنوات حياتي بأكملها، كل الأوقات السوداء كانت تتجمع أمام عيني، علامات الضرب على جسدي، وماكينة الحلاقة التي قضى بها على خصلات شعري بمرة من المراتِ.
    - صدقيني، أنا لم أكن أعلم ماذا أفعل وقتها، كُنت ثمل طوال الوقت، لكني أحاول الإقلاع الآن، أنا لا أريد أن أموت وحيدًا دون إبنتي، أرجوكِ، فرصة آخرى.
    ( إبتعد عَني!! )
    تِلك المرة خَرجت مني بشبة صرخة وأنا أدفعه بعيدًا، حاول جذبي مُجددًا ولكنه بدأ يبكي.
    - أنا لم أكن جيدًا، ولكنك أفضل مني، لن تجعلينني أمضي بهذا الشكل، ساعديني, ميلاني.. أنا أود أن أكون أفضل، أود أن..

    كانت الدموع تجمعت بعيني وأنا أرمقه، وللحظة لم يعد له صوتًا رَغم أنه مايزال يتحدث، ولكني شعرت بأني مفصولة عن العالم بأكمله..
    لماذا عاد الآن!

      الوقت/التاريخ الآن هو 25/2/2018, 5:35 am