Writing Game


    - 2188 -

    شاطر
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 30/6/2017, 10:23 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :










    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 13/2/2018, 11:09 pm

    تابعت حديثي ببراءة :
    ( لِمَ لا؟ يفصلنا يومًا واحدًا فحسب على الزفاف )
    أبتسم مع ما يقول لأقبله بحبِ، إنه لا يعلم كم غَيرّ حياتي، وأنه أصلحني..
    أمسكت بطرفيّ قَميصه لأقول :
    ( حسنًا.. آ.. باتريك عَزيزي أنت ستختار الأغاني لأن أظنها هي الوحيدة المتبقية. )

    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 13/2/2018, 11:49 pm

    نظرتُ لها بعدم تصديق ، لماذا؟ لماذا تفعل هذا! 
    { و لا ساعةِ واحدة ميل، حسناً؟ }
    وضعتُ يدي على ظهرها لأضمها لي و أنا أبادلها التقبيل. إبتعدتُ ناظراً بعيناها. 
    {حسناً إتركي أمر الموسيقى عليّ و الراقصات كذلك. }
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 15/2/2018, 8:59 pm

    إرتديّتُ السُترةَ لأقوم بجذب الأكمام و إرتداء الأزرار و بهذا فلقد إنتهى إستعدادي. 
    خرجتُ من الغرفة لأقوم بإمساك مفاتيح السيارة، ميلاني بشقتها أرادت مكانِ لا أراها به! لا أعرف لماذا لا تريدني أن أراها برغم أني ساعدتها بإنتقاء الثوب. إلا لو إرتديت ثوباً لم أراه!
    فتحتُ قفل السيارة لأجلس وراء المقود لأتجه لـمكان الزفاف. فـ والدي سيقل ميلاني زيادةً في تعليمات الإخفاء. 
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 5/4/2018, 12:09 am

    عُدنا للمنزل لأجده يُشاهد التلفاز و المريبة غارقة بالنوم!
    أعطيتها نقودها و صرفتها لأقبل جانب وجه ميلاني و قلتُ.
    { لماذا لا تذهبين لتبديل ملابسك و الإستعداد لحفلنا الخاص و أنا سأذهب للتحدث معه؟ }
    تركتها لأجلس بجواره
    { مـاذا تُشاهد أيها القويّ؟ }
    نظرتُ للفيلم الذي يّشاهده
    { ميلاني أخبرتني أنكَ تشاجرت؟، مـاذا حدث؟ }
    avatar
    Evan G.
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 37

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Evan G. في 5/4/2018, 10:15 pm

    أشير للتلفاز :
    * باتمان، سأنهيه وأذهب للنومِ. *
    أرمي رأسي للخلف مع سؤاله لأزفر ثم أعود مشاهدًا الفيلم :
    * ليس أمرًا هامًا، لن أتشاجر معهم من جَديد، أعتذر. *
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 5/4/2018, 11:03 pm

    شبكتُ يديّ وراء رأسي و أنا أنظر للفيلم.
    ( و لماذا تعتذر؟ إن كـانوا يستحقون فلا تعتذر، و إن كـانوا لا يستحقون وقتها ستذهب و تعتذر منهم. إذن، هل إستحقوا أم لا؟ )
    avatar
    Evan G.
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 37

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Evan G. في 6/4/2018, 12:30 am

    أقول على مضضِ بضيقِ :
    * كانوا متنمرين، وإستحقوا ما حدث لهم. *
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 6/4/2018, 6:23 pm

    نظرتُ إليه مُبتسماً لأقول.
    { والدي أخبرني، من يكسر لكَ ضلعاً إكسر له إثنين، لذلك إبتداءاً من الغد سآخذ لصفوف قتالية لتتعلم كيف تُدافع عن نفسكَ إن تنمر أحد عليكَ أو حاولوا ضربك. و لكن لا تخبر والدتكَ، ستقتلني إن علمت. }
    عُدتُ لمتابعة الفيلم و سألته مُجدداً بعد أن طمأنته بأني لن أعنفه أو أروي لـ ميلاني شيئاً.
    { مـاذا حدث بالضبط؟ كيف تنمروا عليك؟ }
    avatar
    Evan G.
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 37

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Evan G. في 7/4/2018, 4:15 pm

    أضحك على أمر أمي، ثم أهز رأسي إيجابًا.
    أعبث بالسجادة بقدمي :
    * لم يفعلوا شيئًا لي، لا أفتعل مشاكل عادة مع أحد كما تعلم،  لقد.. أذوا زميلة لي بالفصل..*
    أعقد كفاي أمامي وقد شعرت بالضيقِ :
    * يضايقونها بإستمرارِ. *
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 7/4/2018, 11:35 pm

    يا آلهي الفتى أعقل مني!، كنتُ أفتعل مشاكل مع الهواء لمُجرد الآذى. 
    نظرتُ له بدهشة عندما قال زميلة! لبتسم و أحرك يدي على رأسي. 
    ( يبدو الأمر مُعقداً، و لماذا يضايقونها؟ أهيّ الفتاة التي كـانت بالزفاف؟ )
    avatar
    Evan G.
    NEW FACE
    NEW FACE

    Power : 37

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Evan G. في 8/4/2018, 12:46 am

    أهز كتفي :
    * لا أعلم، إنها لا تتحدث كثيرًا، هادئة وتتحدث لأشخاصِ ليسوا موجودين أحيانًا، لكنها صديقتي و.. لا أظن أن لديهم حقًا في إيذاءها هكذا. *
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 9/4/2018, 3:06 am

    لم تبدو كت فتاة طبيعية بالنسبة لي، و لكني فخورِ به. 
    ربتُ على كتفه لأقول. 
    { فعلت الشيء الصحيح أيها القويّ و لكن حان وقت النوم. }
    أغلقتُ التلفاز لأن الفيلم قد إنتهى بالفعل 
    { و إيفان، أنا فخوراً بكَ حقاً، أصبحت رجلاً. }
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 4/7/2018, 9:48 pm

    وضعتُ التذاكر بعُلبة هدايا، نحنُ كُنا نؤجل هذا منذ الأزل!
    وضعتها على الفراش لأذهب تجاه الباب 
    { ميلاني، أين وضعتِ سُترتي؟ }
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 11/7/2018, 10:39 pm

    كنت أقوم بتحضير الطعام مع سماعي لصوته، أترك الأطباق على المائدة وأصعد الدرج لأسأله وأنا أفتح الباب :
    ( عن أي واحدة تبحث؟ البنية أم السوداء؟ )
    avatar
    Patric Garrett
    Active
    Active

    العذراء
    location : California

    Nationality : American
    Power : 369

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Patric Garrett في 11/7/2018, 11:17 pm

    ادرتُ رأسي بضجر و قلتُ بنفاذ صبر
    { لا يُمكنني إيجاد ايّ شيء بهذا المنزل! }
    عقدتُ ساعديّ لأتابع 
    { السوداء، تفضلي إبحثي عنها! }
    كُنتُ أريدها أن تذهب للبحث و ترى العُلبة التي بها تذاكر السفر. 
    avatar
    Mila L.Garrett
    Active
    Active

    السرطان
    location : L.A

    Nationality : American
    Power : 338

    رد: - 2188 -

    مُساهمة من طرف Mila L.Garrett في 12/7/2018, 8:15 pm

    أرفع حاجباي لأقول :
    ( هل هذا موعد تأنيبي كزوجة؟ )
    تنهدت لأدخل للغرفة و.. ضيقتُ عيني عندما رأيتها على المقعد المجاور للفراش..

    ( كيف لا تجدها وهي أمامك مباشرة يا عزيزي؟ )
    سحبتها وكِدت أتجه نحوه قبل أن ألمح العلبة لأمسكها بالمثل متجهة نحوه قائلة بوعيدِ :
    ( أتتنتوي الزواج من واحدة غيري؟ )

    وضعتُ السترة على ذراعه لأتفرغ لتلك العلبة، ما إن رأيت التذاكر حتى إتسعت عيناي لأغمغم :
    ( تمزح! )
    أغمض عين ثم أرفع رأسي نحوه لأقول بشعورِ بالذنب :
    ( أيمكننا إعادة اللحظة التي وجدت بها العلبة؟ يمكنني تحضير رد فعل أفضل. )

      الوقت/التاريخ الآن هو 20/7/2018, 10:17 pm