Writing Game


    Ezra's Lake House -909-

    شاطر
    avatar
    Austin Ezra
    Resident
    Resident

    القوس
    Power : 180
    FAME : 0

    Ezra's Lake House -909-

    مُساهمة من طرف Austin Ezra في الأربعاء أغسطس 31, 2016 5:43 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :
















    Austin Ezra
    Resident
    Resident

    Power : 180

    رد: Ezra's Lake House -909-

    مُساهمة من طرف Austin Ezra في الخميس أكتوبر 06, 2016 1:51 am

    رفتُ رأسي و إعتدلتُ جالساً لأقول :
    - لأني لا أريد شيئاً منكِ كيم ، أريدكِ أنتِ فحسب و أريد إسعادكِ -
    استمعتُ لطلبها و قلت :
    - يُمكننا فعل أيّ شيء تُريدينه -

    قلت لها بهدوء و أنا أمسك هاتفي لأخبر فيل بإني سآخذ شاحنته :
    - إذهبي لتغير ملابسكِ و لنذهب -
    avatar
    Kym T.Ezra
    DEAD
    DEAD

    القوس
    location : LA.

    Nationality : British \ French
    Power : 439
    FAME : 0

    رد: Ezra's Lake House -909-

    مُساهمة من طرف Kym T.Ezra في الخميس أكتوبر 06, 2016 2:19 am

    زممت شفتاي و لم أعلق ..
    تشاجرنا بهذا الأمر قبلاً و كانت ليلة سوداء ! لكن بعد آخر ما قاله قفزت من مكاني لأتجه لغرفة النوم ، أفتح الخزانة و أقوم بإخراج بنطال جينز أسود و سُترة زرقاء لأرتديها أعلاه ، فلأجل حالتي آخر ما أريده هو إلتقاط البرد!
    عدت له بعد أن قمت برفع شعري لذيل حصان و تركت بضعة خصلات منسابة حول وجهي و على جبهتي فحسب :
    + جاهزة! .. لنذهب .. +
    و قبل انتظار تعليقه كنت أسبقه للخارج ..
    avatar
    Kym T.Ezra
    DEAD
    DEAD

    القوس
    location : LA.

    Nationality : British \ French
    Power : 439
    FAME : 0

    رد: Ezra's Lake House -909-

    مُساهمة من طرف Kym T.Ezra في الإثنين أكتوبر 17, 2016 2:49 pm

    أشعُر أن رأسي أشبه بعبوّة صودا بعد الرَج، فقط بعد بعض الركض بالخارج! هذا بغيض .. و مِن المُفترض أني سأعود للعمل بعد أقل من أسبوعين ..
    تنهدت بأسى بينما أقوم بفتح الباب ، لأدخل و أغلقه خلفي لأتوقف بخُطاي لوهلة ..
    المكان أهدأ مما ينبغي ، حتى بوجودي وحدي به دون إيزرا !
    أم أنهُ شيء يتعلق بالحمل؟ رُبما يُصيبني بالتوجس أكثر مما ينبغي و قد سمعت أنهُ يفعل العجائب قبلاً مع الـ.. مهلاً ! حسبُكِ! صفعت نفسي الداخليّة بينما أزفر .. ليس وكأني بشهري الثالث أو ما شابه و على الأمور أن تبدأ بالتغيُّر و الـ.. عاطفة..
    تُصيبني القشعريرة فقط بالتفكير بالأمر!
    حركت رأسي دون معنى و تحركت لأقرب نافذة لأقوم بفتحها لإدخال أي صوتٍ مُمكن من الخارج ، لألحظ السيارات السوداء على مبعِدة .. و هذا مُريب ، عادة لا أحد يتوقف بهذا المكان فهو خالٍ تقريبًا من كُل شيء ، كما أني لم ألحظهم أثناء ركضي و تبدو..
    اتسعت عيناي لأقوم بإخراج الهاتف تلقائيًّا و طلب رقمه ، لأسمع الرنين بينما أغادر المنزل مُجددًا .. ثم حُوِّلت للبريد الصوتيّ ..
    ما الذي .. !
    زفرت و قلت :
    [ أوستن ، أظن أ.. ]
    قطعت حديثي اليد التي غطت فمي من الخلف ، و قبل أن أتمكن من المُقاومة اخترقت رائحة نفاذة رئتاي ، لأشعُر بالدوار يسوء و الهاتف يسقط من يدي ، ثم ..
    ظلام .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 25, 2018 9:03 pm