Writing Game


    Melenda Forbes Office

    شاطر
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 2/2/2016, 12:54 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


    Melenda Forbes
    Active
    Active

    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 11/2/2016, 11:54 pm

    رفعتُ رأسي من على المكتب لأبتسم له بهدوء وقُلت وانا امسك بالكوب :
    :: آاااه مُنقذي .. اشكرك ! ::


    حاولت تعديل شعري قدر المستطاع لأقول :
    :: هيي لا تكُن قاسياً هكذا .. ::


    تنهدت واخذتُ رشفه من الكوب وقُلت بتباطئ :
    :: اين كُنت تلك الفترة ؟ ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 12:29 am

    رفعتُ يداي بعلامة إستسلام و قلت :
    [ لم أكن احاول ان اكون قاسياً .. بل انتِ من تقسين على نفسكِ بالعمل !]
    نظرتُ لها و قلت :
    [ قابلت صديقة قديمة و انتقلت معها لمنزلها ، الفنادق تُرهقني و تُكلفني ، و كنتُ اتواصل مع بعض اصدقاء قدماء .. ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 12:33 am

    كنت اشرب ببطئ واسمع له ، حتى ضيقت عيناي ببطئ .. صديقة ؟!
    نظرت للكوب وانا اضعه على مكتبي لأقول بتساؤل ممزوج بتعجب :
    :: ممم .. صديقة إذن ، واليس هذا جميلاً ؟! ::


    اعدت ظهري للخلف وقُلت بثبات وانا ادور نصف دائره بمقعدي ممسكة بكوبي :
    :: كان يمكنك ان تطلب المكوث معي ببساطة بالمناسبة ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 12:53 am

    نظرتُ لها و لملامح وجهها ، أ تلك .. غيرة !؟
    ابتسمتُ و قلت :
    [ إنها صديقة .. مجرد صديقة ، ثقي بي! ]
    قلتُ لها بهدوءِ و انا أنظر لها :
    [ لم تعرضي أنتِ و ان طلبت لشعرتُ بكوني مُتطفل ]


    راقبتها بهدوء ثم قلت :
    [ ميليندا .. هل تخفين شيئاً عني ؟ ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 1:05 am

    قُلت وانا انظر للسقف بثـقة :
    :: اوه لا تقلق .. انا اثِـق بِـك ، فقط لا اثق بصديقتك ، بالأضافه .. ستشعر بانك متطفل معي ولكِـن مع صديقتك ستشعر بأنك صـاحب المنزل ام ماذا ! ، كلامك غير منطقي ::


    نظرت له نظرة مُطولة وحركت كتفاي واكملت وانا اقرب الكوب من فمي :
    :: انا ؟ ، بالعكس لما تقول هذا .. هل تُخفـي انت شىء عني ، جاكسون ؟ ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 1:14 am

    وضعتُ يدايّ بجيبي و قلت :
    [ الفرق هُنـا أنها هي من عرضت ، لذا لم يكن هُنـاكَ تطفل من أيّ نوع ]
    أعرف أنها كانت تتحرى عني و لكنها نسيت أني اخبرتها بالفعل عن تُهمي و عن جرائمي التي لم أرتكبها ..
    لذا لم يكن هُنـاك شيئاً فعليّ أخفيها عنها سوى الحقيقة 
    ابتسمتُ و قلت :
    [ بلى تُخفين أنكِ تشعرين بالغيرة ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 1:24 am

    نهضت من مكاني ببطئ بعد ان اخذت اخر رشـفة من الكوب ، وذهبت ناحية السـلة لأولية ظهري ، اغمضت عيني ببطئ .. لا اعلم إن كـان برئ حقاً كما يقول ام انه مُجرم فعلاً ! ، حدسي مُشتت تماماً .. بالأضافة امر صديقته هذا يُزعجني بطريقةٍ ما ، اشعر وكإنني مُراهِـقة ماذا يحدث ؟! ، فتحتُ عيناي وتيقنت انني صمتت لفترة .. لأتنهد واضع الكوب في السـلة واقول بنبـره خاوية :
    :: بِـحَقـك جاكسون .. لسـنا اطفالاً هُنا ، تُريد المكوث معها فلتفعل ماتريد ::


    التففتُ له واستندت على الحائط واكملت :
    :: اتعلم .. إن اردت حتى النوم مـعها لن امانع ! ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 1:29 am

    نظرتُ لها بنظراتِ لا تخلو من الدهضة لأضحك قليلاً و قلت :
    [ حقاً ؟ لن تُماعني ؟ ]


    نهضتُ من مكاني و اقتربتُ مِنها و وضعتُ كلتا يداي على الحائط خلفها لأحصرها بيني و بين الحائط و قلت :
    [ أخبريني مجدداً أنكِ لا تُمانعي .. و قد أقتنع وقتها ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 1:39 am

    نظرت له بهـذا القرب وصمتت قليلاً .. وسرعان ما اشحتُ بنظري لأتفادئ نظرت عيناه المباشرة ، وقُلت بتمتمه :
    :: لا اعلم ماذا تُريد بحديثك جاكسون .. لكِـنك حُر لفعل ماتريده ::



    نظرت له بعد ذلك واكملت :
    :: وكأنني ان اخبرتك لا تمكث معها قد يحدث فارقاً بالفعل ؟! ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 1:58 am

    رفعتُ حاجبي و قلت :
    [ حقاً هل ستكتفي بقولي أني حر ؟ ، توقعت مُرافعةِ أقوى من تلك ]
    ابتسمتُ و نظرت بعيناها عندما وجهت نظرها لي مُجدداً و قلت :
    [ لن يُحدث فارقاً ، لكنكِ على الاقل ستعترفين أنكِ تشعرين بالغيّرة ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 2:10 am

    قُلت وانا اميل رأسي :
    :: اوه حقاً اتريد مني مُرافعـه ؟ .. حسناً لما لا اعطيك واحده ! ::


    وضعت اصبعي على صدرة واكملت بنبرة جعلتها رسمية مثل التي اتحدث بها في العمل :
    :: سيد جاكسـون ، انت حـارسي الشخصي .. وعلى ما اعتقد ان جلوسك مع تلك الفتاه سيشتتك عن عملك والذي هو حمايتي ، بالأضافة .. جلوسك معها لا يريحني بأي شكل من الأشكال ، قل ماتريد ، غيرة ، طفولية ، لا اعلم ، فقط هذا ما اشعر به الأن ، اشعر بالضيق فحسب ::


    تنهدت واكملت بنبره اهدى اشبه بالتمتمه وانا اضع يداي في جيبي وانظر للأسفل عند قدماي :
    :: لكِـن كما قُلت .. افعل ماتريد ::
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 12/2/2016, 2:23 am

    اتسعت إبتسامتي لما فعلته تواً و قلت :
    [ أنتِ لطيفة للغاية ! ]
    أمسكتُ بأصبعها الذي وضعته على صدري لأحتوي كف يدها بين يدي و قلت :
    [ في الحقيقة آنستي العزيزة ، أنا لن أستطيع ان اترك صديقتي لأن اصدقائي أقل من القليل و أيضاً ..]
    قبلتُ باطن يديها ببطءِ :
    [ و أيضاً لا أستطيع جعل فاتنتي تشعر بالضيق ]
    تنفستُ بعمقِ و قلت :
    [ ألا يُمكنكِ أن تتوسطي عن المحامية البارعة ميليندا  لتسمح بهذا عن طيب خاطر ؟ ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 12/2/2016, 2:38 am

    راقبتُ مايفعله فقط وانا اتأمله بصمت ضاغطه على شفتاي ، صمتت قليلاً وقُلت :
    :: إن كُنت ستجلس معها فقط لأن تكاليف الجلوس معها قليلة اخبـرني .. ويمكنك فقط ان تمكث معي ! ::


    اكملت بهدوء  :
    :: لكِـن يبدو انك بحاجه لأصدقائك القُدامى فعلاً .. لِـذا حينها لن يكون لي الحق في التحدث حتى ::
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 21/2/2016, 7:28 pm

    أشعـل سيجـارته الرابـعه مُنـذ ان اتـى ، واخرج منديلة التالت ليمسح عرق توتره الذي لا يتوقف .. وقدماه تهتزان وكأن اسفـله هزة ارضيـة عنيفة ، وبمجرد ان اشعلها زفرت بتباطئ وقُلت وانا اتحدث بنبرة رسمية تامه :
    :: مستر دونافان .. اريدك ان تهدأ حقاً ، لن يمكننا المضي في القضية بتوترك هذا ! ::


    يتحدث بتوتر شديد :
    :: آنسة فوربز الا تفهمين ؟! ، مُنذ ان رفعت تلك القضيـة على الشَـركه وأصحـابها لا يرحمونني ، الليله الفائته حدثوني على هاتف منزلي الجديد وهددوني إن لم اتخلى عن تلك القضية سيقومون بقتـل زوجتي واطفالي !! ، اطفـالي آنسة فوربز .. هؤلاء الأشخاص معدومي الأحساس ::


    اُدون هذا بسرعه وانا مازلت انظر له ليكمل :
    :: من ناحية انا لا اريد ان اتخلى عن القضية حتى لا اضيع حقـي ، فمدخراتي التي وضعتها مع الشركة وجعلوني اقتنع بأنني قريباً سأصبح شريكاً معهم تبخـرت .. اكثـر من نصف اموالي ومدخراتي تبخرت آنسة فوربز ، ومن ناحية اخرى ، يخبرونني ان تخليت عن القضيه ، سأستعيد خمسة عشـر بالمئه من الأموال ، وسيتركونني وشأني ، وينسون امري تماماً ::


    اقول  :

    :: وتظن بأنهم سيصدقون ؟! .. مستر دونافون انا اجلس معك منذ سـاعه وفي كل مره ستقول هذا سأخبرك نفس الشىء ، تلك مجرد تهديدات طفولية ، لن يتجرأوا ويفعـلوا هذا ! ::


    قال برعب تام وهو يتحرك من مقعده فجأه :
    :: لقد اخبروني بأنهم اجروا قاتـل بالفعل .. يعرف عني كل شىء ، وجاهـز للتحرك عند الأشاره ::


    نظرتُ لسـاعتي ، انتهى الوقت .. وانا حقاً تعبت من التفكير في الأمر ، لأقول بهدوء وانا انهض :
    :: انتهى وقتنا هُنا .. وبخصوص امر القاتل هُنا ، سأتفقده بنفسي لا تقلق ، كل ما اريده منك ان تمكث في منزلك تلك الفترة ، اغلق اي باب او شبـاك ، سـنفوز بتلك القضيه وستستعيد اموالك ، وسأدخلهم جميعاً وراء القضبان ببذلاتهم العملاقه تلك ، القانون معنا مستر دونافون ، ولا اريدك ان تقلق ::


    امد يدي له بالتحيه لأقول :
    :: وإن لزم الأمر سأعين حراسه خـاصة لك .. ::


    يمد يده لي لنتبادل المصافحه ويقول بنبره قلقه :
    :: آشكرك آنسه فوربز .. اشكرك كثيراً ، سأنتظر اتصالك ، ارجوكي لا تنسي ::


    اومئت له بقوة :: لا تقلق :: ، يومئ لي ويخرج من المكتب ، لأزفر بقوة واحل ربطة شعري بسرعه ، شعري يكاد ينخنق !! ، خلعتُ الستره الرسميه ووضعتها على المكتب . وأمسكت بملفـه لأتفحصه ..
    ولكِـن قبل ان انظر به حتى ، رفعت هاتفي ونظرت لرقـم جاكسون .. اتصلت به مره واحده فحسب ، ربما جلوسة مع تلك الـ" صديقه " اعجبه تلك الفترة لدرجة انه لم يتصل بي منذ إسبوع ، انهيت المكالمه ووضعت الهاتف بجواري ، وعدت انظر لملف قضية دونافون
    avatar
    Jackson Thomas
    Active
    Active

    Power : 351

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Jackson Thomas في 22/2/2016, 7:34 pm

    طرقت بخفة قبل أن ادخل و أقول :
    [ اتصالٌ قصير .. أنتِ غاضبة! ]
    دخلت لأجلس على الكرسيّ و قلت :
    [ لـماذا ؟ ]
    avatar
    Melenda Forbes
    Active
    Active

    الاسد
    location : Los Angelos

    Nationality : American - Frensh
    Power : 393

    رد: Melenda Forbes Office

    مُساهمة من طرف Melenda Forbes في 22/2/2016, 9:05 pm

    رفعتُ عيني على الباب لأجده يدلف ويجلس امامي ، زفرت بقوة وقُلت بتساؤل شرس وانا اضع الملف امامي :
    :: أين كُنت طيلة هـذا الأسبوع بحق الجحيم ؟! ::


    حملقت لمظهره قليلاً وتابعت :
    :: ولما انت بتلك الأناقه اليوم ؟ ::

      الوقت/التاريخ الآن هو 19/12/2018, 6:26 am