Writing Game


    Guangzhou Hotel

    شاطر
    avatar
    GRAY
    supervisor
    supervisor

    Power : 173

    Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف GRAY في 7/11/2012, 12:58 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :





    Morgana Alfred
    Rooted
    Rooted

    Power : 482

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Morgana Alfred في 26/3/2013, 1:57 am

    أبتلع ريقي بصعوبه وهو يضحك ثم يرميني بسهام كلامه
    هو مُحق
    لم يجبرني على شيء وثمالتي هي التي أدت لوقوفي الآن بتلك الحاله أمامه وأمثاله من الرجال لن يفهموا ما حدث وأحلامي التي تحولت لفتات
    أحلامي عن الحُب والزواج والعائلة السعيده
    هذا الألم يفتك بي بشدة وأنا أتحمله مثلما أتحمل وقفتي المُخزيه تلك
    أومئ له بأدب جم وأقول
    * أنا أحتاج على الأقل إجازه فأسمح لي بالرجوع للوس أنجلوس
    سأصل لمرحلة التوسل عما قليل
    avatar
    Bruce Edmund
    DEAD
    DEAD

    السمك
    Power : 309

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Bruce Edmund في 26/3/2013, 2:00 am

    قلت بنبرة جافة آمرة و صارمة :
    < لا .. >
    avatar
    Morgana Alfred
    Rooted
    Rooted

    location : U.S.A

    Power : 482

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Morgana Alfred في 26/3/2013, 2:09 am

    وعيت الآن أنه يرغب في إذلالي وأنا لا أدري سبب هذا
    لهربت وعُدت للوس أنجلوس لولا أن جواز سفري في حوزته منذ أن كُنا في المطار
    لم أستمر صامده طوال تلك السنوات في الحياه وحيده هكذا
    تعلمت كيف أخفي داخلي كل شيء وما يظهر هو الوجه المؤدب الخاص بالمُربيه
    أُومئ له من جديد وأقول بكل إحترام لا أشعر به تجاهه بعد الآن
    * كما تقول سيدي
    أعدل من وضع الشرشف وأقول من جديد
    * هلّا سمحت لي بالذهاب لغُرفتي على الأقل حتى أرتدي شيء
    avatar
    Bruce Edmund
    DEAD
    DEAD

    السمك
    Power : 309

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Bruce Edmund في 26/3/2013, 2:12 am

    حركت يدي بإشارة لتذهب و ترتدي ما تريد ارتداءه و أكملت تدخين سجائري .
    avatar
    Morgana Alfred
    Rooted
    Rooted

    location : U.S.A

    Power : 482

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Morgana Alfred في 26/3/2013, 2:25 am

    أسرعت بهروله وكدت أتعثر في الشرشف حتى وصلت لُحجرتي
    دخلتها لأغلق الباب خلفي بأحكام وأسرع تجاه المرحاض وأنا أضع يدي على فمي
    تقيأت بقوه حتى آلمتني معدتي
    أشعر بالقرف من نفسي ومن كل شيء حولي وفي تلك اللحظة أتمنى أنني مت مع بقية عائلتي منذ سنوات
    ظللت جالسه على أرض الحمام لا قُدره لي على الحراك وبعد فتره طويله نهضت لأغتسل من أثر ما حدث
    المياه شديدة السخونه وأنا أفرُك جسدي بقوه أكثر من مره حتى تقرح جسدي مما فعلته فيه
    لم أشعر أنني نظفت ولكن ما جعلني أتوقف هو أن قوتي نفذت كُلها لأخرج من أسفل المياه وحتى وأنا أُجفف جسدي فقط جففته بقوه وخشونه وكأنني أُعاقب إياه على ما حدث
    إرتديت سروال جينز وكنزه وظللت في حُجرتي وكل ما فعلته هو أنني أرسلت رسالة ألكترونية لويندي مكتوب فيها فقط : أحتاجك
    avatar
    Morgana Alfred
    Rooted
    Rooted

    location : U.S.A

    Power : 482

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Morgana Alfred في 26/3/2013, 11:29 pm

    سقطت نائمه من جديد وأنا جالسه مكاني ولم أستيقظ ألا بسبب قرصة جوع
    ألمي النفسي والجسدي هو الذي جعلني أهرب من واقعي بتلك الغفوه
    قرصة الجوع تلك سببها أنني منذ أن جئت مع السيد إيدموند للآن وأنا لم أتناول أي شيء
    لم أتناول سوى الشراب الذي جعلني أوصل لتلك الحاله
    من الجيد أن في حُجرتي هاتف وأتمنى فقط أن من أتحدث معه يتقن الأنجليزيه
    أخذت سماعة الهاتف لأتصل بالأستقبال وحين أجاب الموظف المسئول تحدث بالصينيه ثم بالأنجليزيه لأشعر بالراحه وأطلب طعام وشاي
    وحين أغلقت أنتبهت أن من سيجلب الطعام سيطرُق على باب الجناح الرئيسي
    وهذا يعني أنني سأخرج من حُجرتي وأضطر لمواجهة السيد من جديد
    ويندي يبدو أنها لم ترى رسالتي الألكترونيه ولهذا أرسلت لها أُخرى نصيه
    لن أخرج الآن ألا حين يأمُرني السيد بهذا من أجل أن أفتح الباب
    فهذا عملي لأنني مُجرد خادمه حتى لو كان المُسمى الوظيفي لي مُربيه أو مُساعده شخصيه
    ولكن أنا مُجرد خادمه
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 3/7/2018, 8:29 pm

    أنهيتُ صفقةِ كبيرة لتوي و تم تبادل الأسلحة و الأموال، الصين سوقاً مناسب لأيّ شيء و لو حتى جوارب!
    جلستُ على طرف الفراش أراقب الفتاة الصينية التي تخرج من الغرفة لأنهض و أغلق الباب بالقفل وراءها، لديّ حرس و لكن ليسوا كُثر فلا أحب لفت الأنظار لي بأي مكان أذهب له. عدتُ للجلوس على الفراش لأخلع السُترة و أحل أول زرين من أزرار القميص لأنهض من مكاني و أجلس على المقعد المواجه للطاولة التي يستقر عليها الهاتف.
    طلبتُ من كاترينا السفر إلى ألمانيا لأني أريدُ رؤية كارل، فهو بالنهاية أخي، و لكنها أجلت السفر حتى تستقر حالة صديقها الحميميّ الصحية و كأن هذه مشكلتي مثلاً! لم أضغط عليها لأن هذه الأمور لا تأتي بهذا الشكل، و أعلم أني بالنهاية قد أضطر للعودة للولايات بشكل مؤقت. أعطيتها وعداً بحمايتهاو على الاقل أنا لا أخلف وعودي.. أعتقد أني لا أفعل.
    أمسكت بالهاتف عندما فكرتُ بالوعود، و رغم أني لم أقطع وعداً فعليّ، و لم أتواصل معها لسنواتِ الآن. و آخر مرة رايتها لم تكن زيارة جيّدة. و لكن إنتزاعها من رأسي كان صعباً، كُلما ظننتُ أني نسيتُ، عندما أجلس وحدي.. أتذكر.
    لا أستطيع الإقرار اني كُنتُ مخلصاً هذه الفترة و أعلم يقيناً أنها كذلك لم تكن مخصلة، و لكن نُخلص لماذا بالضبط؟
    فتحتُ قائمة الأسماء لقف عِند إسم آندريا و ضغطتُ زر الإتصال، لا أعلم حتى هل لازال يعمل هذا الرقم أم لا، لكن وجود رنين لهو إشارة جيدة.
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 4/7/2018, 12:43 am

    كان رداً جافاً خالف توقعاتي ليرتفع حاجبيّ مُبتسماً بسخريّة 
    ( مرحباً، هل نسيتني أم هذه طريقة ردكِ المعتادة؟ )
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 4/7/2018, 1:57 am

    أصدرتُ صوتاً ينم على التفهم عندما تحدثت عن عدم وجود أسماء و مع نطقها لإسمي 
    ( لازلتِ تذكريني إذن. )
    أكملتُ بعد وهلة صمت 
    ( إشتقتُ لكِ، لم يبد و كأن سنواتِ مرت..)
    إستمعتُ لحديثها و أجبتُ سؤالها 
    ( على الإطلاق، لم أكن اعرف من هو، و وجهه هو ما جعلني أصل لحيث أريد الوصول، ألم تصلي أنتِ لحيث أردتِ؟، أم أنكِ أدركتِ أن إختياركِ لم يكن .. صحيحاً؟ )
    نهضتُ من مكاني لأقف بالشرفة المطلة على المدينة المزدحمة 
    ( أريدُ رؤيتكِ.)
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 4/7/2018, 5:57 pm

    لم أشعر بالايام تمر على ما أكنه لها فلم يصدئ و لم يتلاشى و لم يصمت و يهدأ ليعطيني فرصة.
    ( و لأين تُريدين الوصول تحديداً آندريا؟ )
    لم أكن أفضل من يسدي النصائح فهذا الشأن و لكني 
    ( رُبما كان عليكِ الإستماع لها.)
    ظهرت على وجهي إبتسامة مع ردها على طلبي قبل أن تتلاشى و يحل محلها ملامح مُتجهمةِ 
    ( الأمور إختلفت الآن، لقد وصلتُ بالفعل لنهايّة الطريق الذي كُنتُ أسير به و لكن هناكَ شيئاً ناقص دونكِ. ثُمَ أنا طلبتُ رؤيتكِ و لم أطلب شيئاً آخر. لن أورطكِ بشيء قد يؤذيكِ،)
    وضعتُ يدي على قلبي لأتابع ساخراً 
    ( وعداً على قلبي.)
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 5/7/2018, 3:42 am

    لم يكن هناكَ داعِ لكل هذا الحديث، لم أعدها بشيء و لم نكن بعلاقة جدية. و لم أتركها وراءي، كان مكاني معلوماً طوال هذه السنوات و لم تفكر بالزيارة أو الإتصال، أنا من فعل.
    لم أعلق حتى أنهت الإتصال لأطلق صفيراً منغوماً هادئاً ثم وصلتني رسالتها لتظر إبتسامة جانبية على وجهي.
    بعثتُ لها بمكاني الحالي مع ملحوظة : ( الكثير من الدراما بالإضافة الأخيرة، ألا تظنين؟ )
    أرسلتها لهاتفها لأقوم بالتخلص من الرقم كما قالت و عدتُ لداخل الغرفة لأحظى بالقليل من الراحة، كان يوماً طويلاً بالفعل.
    avatar
    Andrea France
    Active
    Active

    Nationality : Danish \ Russian \ Italian
    Power : 298

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Andrea France في 5/7/2018, 12:51 pm

    إعتدلت واقفة لأحرّك عنقي لفك تشنجها .. كانت تلك رحلة بشعة!
    نظرت للحارسين أرضًا بينما أعود لحمل حقيبة الظهر مُجددًا و التي تركتها أرضًا لحين إنتهائي، لأزفر و أطرق باب غرفته. 
    لا أعلم إن كان قد ترك لهم خبرًا بزيارتي، لكنهم حتمًا لم يكونوا ليتركوني أعبر دون تفتيش كما هو واضح ..
    حين طالعني وجهه أخيرًا أشرت نحوهم قائلة :
    [ معذرة على الفوضى، لكنّي أخبرتهم أن الرحلة كانت مُرهقة ولا أملك الروح لأخضع لتفتيش .. ]
    ثم قطبت بتفكير :
    [ أتظنها كانت دراما مُبالغ فيها للغاية؟ أردتُ ترك إنطباعًا! ]
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 5/7/2018, 8:42 pm

    نظرتً لمن أصبحوا مكومين أرضاً، أليس سخيفاً أشخاص بهذا الحجم يهزمون أمام فتاةِ بقامة آندريا؟
    إبتسمتُ ساخراً و قلتُ 
    ( لا عليكِ )
    أفسحتُ لها مجالاً لتدخل لأغلق الباب وراءها بهدوء و أمسك برسغها و الذراع الآخرى إلتفت حول خصرها لأحملها و ألصقها بالباب، أقبلها قُبلاتِ طويلة مُشتاقةِ لها. لا يُمكنكَ أن تدرك شيئاً سوى عندما تواجهه وجهاً لوجه. 
    إرتخت يدي لأتركها تقف أرضاً و أبعد شعرها عن وجهها 
    ( أظن ان عائلتي لن تعد لعينة تماماً. )
    avatar
    Andrea France
    Active
    Active

    Nationality : Danish \ Russian \ Italian
    Power : 298

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Andrea France في 6/7/2018, 3:04 am

    ضممته إليّ و ساقاي إلتفتا حوله مُتشبثة به بكُل ما لديّ بينما أحاول إشباع إشتياقي له بتلك القُبلة بعد سنوات، و عندما هبطت أرضًا رمقته بإستنكار لأبتسم ساخرة :
    [ أتُمازحني؟ أنت وحدك لعنتين أو ثلاثة على هيئةٍ مُثيرة .. لسوء حظي!، و الآن .. ]
    رفعت ذراعاي لجواري :
    [ فعلتَها! ]
    خلعت حقيبتي لأتركها أرضًا :
    [ نضجت و أصبحت زعيم مافيا، أنا فخورة بك ]
    رفعت نفسي لأقبل جانب وجهه، ثم تخطيّته لأتجه للفراش و أرتمي عليه بإرهاق :
    [ كيف يبدو الأمر من مكانك؟ ]
    avatar
    Steven Hodge
    BOSSES
    BOSSES

    location : -

    Nationality : German
    Power : 92

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Steven Hodge في 6/7/2018, 7:13 pm

    إبتسمتُ إبتسامة ساخرةِ و أنا أعقد ساعديّ مراقباً توجهها للفراش
    ( ليس كما تخيلته، و لكنه ليس سيئاً، و لكن أليس هذا حال العالم؟ لا شيء يبدو كما هو عندما تنظر له من قُرب. )
    إقتربت منها لأجلس بجوارها 
    ( بماذا ورطتِ نفسكِ إذن؟ )
    avatar
    Andrea France
    Active
    Active

    Nationality : Danish \ Russian \ Italian
    Power : 298

    رد: Guangzhou Hotel

    مُساهمة من طرف Andrea France في 7/7/2018, 4:10 am

    رفعت حاجبيّ :
    [ و أصبحت حكيمًا أيضًا، أيأتِ هذا مع الدور أم أنكَ لطالما كنت هكذا و أنا مَن كانت مُنشغلة بأمور أهم لألاحظ؟ ]
    حين جلس حرّكت ذراعي لأضمه به، و مع سؤاله حرّكت كتفاي بصمت، لأعتدل جالسة بعد برهة و غمغمت بينما أمسح على وجهي :
    [ بك.. لدينا قاعدة هامّة بخصوص التورّط عاطفيًّا مع أهدافنا، ثم إن رئيستي كانت تترقب ظهور بذرة أمي بداخلي بأية لحظة على ما يبدو، لذا أي حركةٍ كانت تصدر مني و تُخالف توقعاتها تصيبها بالإرتياب ]
    نظرت لباب دورة المياه، ثم له :
    [ أحتاج شيئًا قطنيًا لإرتدائه إذا سمحت ]

      الوقت/التاريخ الآن هو 23/9/2018, 7:04 pm